تعرفي على أحدث صيحة ديكورية تملأ منزلك دفئا وجمالا
ديكور لمسات
26 أغسطس 2021 12:38

تعرفي على أحدث صيحة ديكورية تملأ منزلك دفئا وجمالا

avatar أشرف محمد

لا شك أن الشغل الشاغل لكل ربة منزل يتمثل في سعيها الدائم لإبقاء ديكورات منزلها جديدة وعصرية قدر المستطاع لضمان مواكبته أحدث الاتجاهات الديكورية التي تظهر على الساحة من وقت لآخر.

والجديد الآن، وفق ما هو متداول على منصة التيك توك، هو تلك الصيحة الديكورية المميزة التي أطلق عليها المستخدمون اسم ”Y2K“، وينتظر أن تحظى بمزيد من الرواج خلال الفترة القادمة.

أولا ما معنى Y2K؟

ما يجب معرفته في البداية هو أن الفكرة الأساسية التي تدور حولها تلك الصيحة هي ”الحنين إلى الماضي“ ومداعبة ذكرياتنا الفائتة، وتلك الكلمة هي اختصار لـ ”Year2000″، أو “ الألفية أو عام 2000″، وهو المصطلح الذي سبق أن تم إطلاقه على خطأ برمجي عُرِفَ أواخر تسعينيات القرن الماضي بـ ”خطأ الألفية أو خطأ Y2K“، حيث هيمنت على الناس وقتها نوبة ذعر من احتمال أن يتسبب هذا الخطأ في سقوط الطائرات من السماء وإطلاق صواريخ نووية ومن ثم دمار العالم في نهاية المطاف؛ إذ كانت تلك الفترة فترة خوف من المجهول وكذلك فترة استعداد لكل السيناريوهات السيئة.

ما هي تحديدا صيحة Y2K الجمالية؟

صيحة Y2K الجمالية هي صيحة تعنى بالتمرد على نهج الديكور البسيط الذي يعتمد على أقل عدد من العناصر، الألوان والتفاصيل، وهو ما جعل الجميع يبحثون العام الماضي عن مصدر إلهام مختلف لأفكار ديكورية جديدة تكون مستوحاة من الماضي. وبالفعل، بعد مرور عقد أو اثنين من هذا النهج الديكوري البسيط – الذي كان يتميز بالعقم إلى حد كبير – بدأت تخرج للنور أفكار جديدة، على رأسها صيحة Y2K الجمالية، التي تركز على العناصر الشخصية، الملونة، المتسامحة وكذلك المفرطة.

ونتيجة لذلك، بدأنا نشاهد الآن قطع أثاث عتيقة (على الطراز القديم) وديكورات شخصية تثير الحنين للماضي في كل مكان، وبدا من الواضح أن صيحة الألفية هي الصيحة السائدة في 2021، وهو ما يمكن أن نلمسه من الصور التي تنشر على تيك توك.

ومن أبرز مظاهر تلك الصيحة هي درجات الألوان الخشبية الطبيعية التي كانت تتسم بها قطع الأثاث في تسعينيات القرن الماضي، التصاميم الداخلية ذات ألوان الحلوى، الجدران المغطاة بألواح خشبية، المواد البلاستيكية، الهياكل المتعرجة، الأطقم المستوحاة من تصاميم دار فيرنر بانتون، الخطوط الأرضية التي تشبه شكل الشفاه، الستائر المطرزة بأشكال الفقاعات، الجدران المزينة بأشكال الفراشات ومصابيح اللافا.

ومن ضمن المظاهر الأخرى لتلك الصيحة الجديدة هي: ملصقات براتز وباربي، علامات باك مان المضيئة، سجاجيد هالو كيتي المعنقدة، الكراسي القابلة للنفخ، طاولات الأكريليك اللامعة، ألواح التزلج القديمة، الأقراص المدمجة وصور الكاميرا ذات الاستعمال الواحد التي كانت تعرض في إطارات صور غامضة وغير واضحة. والرائع في كل هذه المظاهر أنها حقيقة وذات مغزى ويمكنها أن تشعرنا بحالة من الارتياح.