لمسات

مصمّمة الدّيكور السّعوديّة جواهر محمد: سرّ نجاحي الإصرار والشّغف.. وهذا ما أطمح إليه!

استطاعت المصمّمة السّعوديّة، جواهر محمد، وضع بصمة خاصّة لها في عالم التصميم الدّاخليّ، وتمكّنت من إنشاء علامتها التجاريّة، لترسم قصّة نجاح ملهمة، وتمثّل المرأة السّعوديّة في أبهى صورها. "فوشيا" التقت المصمّمة جواهر محمد، وكان لنا معها هذا الحوار: حدِّثينا عن بدايتكِ في مجال التّصميم الدّاخليّ والدّيكور؟ كانت بداياتي من أيام الثانويّة العامّة، كنت أحبّ تغيير وترتيب قطع الأثاث في بيتنا، وازدادت رغبتي في ترتيب الأثاث بعد الزّواج، وساعدني على ذلك طبيعة عمل زوجي التي يكثر فيها التّنقّل، حيث ساهم تغيير البيوت في تشكيل توجهي لأقوم بالتفكير في الترتيب كلّ مرّة، بشكل مختلف ومتطوّر، وعادة ما يكون التّغيير هذا بأعمالي اليدويّة،

استطاعت المصمّمة السّعوديّة، جواهر محمد، وضع بصمة خاصّة لها في عالم التصميم الدّاخليّ، وتمكّنت من إنشاء علامتها التجاريّة، لترسم قصّة نجاح ملهمة، وتمثّل المرأة السّعوديّة في أبهى صورها.

"فوشيا" التقت المصمّمة جواهر محمد، وكان لنا معها هذا الحوار:

حدِّثينا عن بدايتكِ في مجال التّصميم الدّاخليّ والدّيكور؟

كانت بداياتي من أيام الثانويّة العامّة، كنت أحبّ تغيير وترتيب قطع الأثاث في بيتنا، وازدادت رغبتي في ترتيب الأثاث بعد الزّواج، وساعدني على ذلك طبيعة عمل زوجي التي يكثر فيها التّنقّل، حيث ساهم تغيير البيوت في تشكيل توجهي لأقوم بالتفكير في الترتيب كلّ مرّة، بشكل مختلف ومتطوّر، وعادة ما يكون التّغيير هذا بأعمالي اليدويّة، سواء من دهانات، أو إضافة اكسسوارات، أو طريقة ترتيب المكان، وكنت أرى الإعجاب والانبهار بإنجازاتي من الصّديقات والأهل.

كلّ هذا كان في بداية المشوار، لأقرّر بعدها، أنْ أدخل بشكل جدّيّ بهذا المجال، وأحقّق شغفي في عالم التّصميم الدّاخليّ، والحمد لله استطعت وضع اسمي، وبصمتي الخاصّة.

ما هو سرّ نجاحكِ في مجال عملكِ، وبرأيكِ ما هو الأساس الموهبة أم الدّراسة؟

سرّ نجاحي أولاً توفيق من الله سبحانه، ثانيًا الإصرار والشّغف بالتّصميم والدّيكور.

أرى أنّ الأساس هو الموهبة، والشّغف، ليس فقط، في مجال التصميم الدّاخليّ، بل في كلّ شيء يقوم به الإنسان، ومن الجميل تطويرها بالدّراسة، وهذا ما قمت به فعلاً.

من أين تستوحين أفكاركِ في مجال التّصميم الدّاخليّ والدّيكور؟

غالبًا استوحي الأفكار والألوان من منظر معيّن، سواء منظر طبيعيّ، أو غيره، تلهمني الألوان وطرق دمجها، كما أنّ كثرة الاطّلاع تمدّني بالكثير من الأفكار .

ما هي أساسيّات التّصميم النّاجح؟

هناك مجموعة من الأسس والعناصر عند استخدامها بطريقة مدروسة، تحقّق تصميمًا ناجحًا مثل وحدة التّصميم والتّوازن بين قطع الأثاث، والتماثل اللونيّ والشّكليّ.

هل تعتمدين على ذوقكِ الخاصّ في التّصميم بشكل كامل؟

لا، أحاول أنْ أكون في إطار ذوق العميل، وأقوم بإعطائه الخيارات الأفضل والأنسب.

وكذلك يعتمد على طلب العملاء، حيث يوجد منهم من يعطيني المهمّة كاملة، في اختيار التصميم والألوان، وهناك عملاء يطلبون ويحدّدون الألوان والتّصاميم المرغوبة لديهم.

ما النّصيحة التي تقدّيمها في مجال الدّيكورات للحصول على أفضل النّتائج؟

دائمًا أنصح بالبساطة في الدّيكورات، بحيث تكون الأسقف بيضاء بتصاميم ناعمة، والحوائط تكون من الألوان الفاتحة المحايدة، ونوافذ كبـيرة تسمح بالتّهوية ودخول الإضاءة الطبيعية، عندها يكون اختيار قطع الأثاث سهلاً، وكذلك يعطي الأريحيّة في تنسيق الألوان.

ما هو طموحكِ في مجال التّصميم الدّاخليّ وما الذي تحلمين به؟

أطمح أنْ يكون لمؤسّستي مكان وفروع في المملكة العربيّة السّعوديّة، والعالم، وأنْ يصل براند جواهر للإكسسوارات والأثاث المنزليّ للعالميّة.