لمسات

ألوان الخمسينيات.. تعود من جديد في ديكور 2018

ألوان الخمسينيات.. تعود من جديد في...

محتوى مدفوع

عادت الألوان التي كانت سائدة في فترة الخمسينيات والستينيات والسبعينيات لتحتل مشهد الصدارة في عالم الديكور هذا العام. من هذه الألوان الأزرق والأحمر الكلاسيكي، الأخضر الزيتوني،  الأرجواني، والوردي الترابي، وكل هذه الألوان القديمة التي تعود من بعيد، منذ عشرات السنين، لتتربّع على عرش الألوان العصرية في ديكورات 2018. الأزرق الكلاسيكي هناك عودة قوية للألوان الكلاسيكية، ومنها الأزرق المقترن باللون الأبيض، هذا المزج المثالي الذي يمكن اعتماده في الستائر الفخمة. الأخضر الزيتوني هذا اللون المعروف منذ عشرات السنين، عاد من جديد بشكل متطور وعميق، ويمكن استخدامه بشكل أنيق في طلاء الحوائط. الأحمر الكلاسيكي إنه اللون الذي يتجنّبه الكثيرون، ولكن إن أحسنتِ

عادت الألوان التي كانت سائدة في فترة الخمسينيات والستينيات والسبعينيات لتحتل مشهد الصدارة في عالم الديكور هذا العام.

من هذه الألوان الأزرق والأحمر الكلاسيكي، الأخضر الزيتوني،  الأرجواني، والوردي الترابي، وكل هذه الألوان القديمة التي تعود من بعيد، منذ عشرات السنين، لتتربّع على عرش الألوان العصرية في ديكورات 2018.

الأزرق الكلاسيكي

هناك عودة قوية للألوان الكلاسيكية، ومنها الأزرق المقترن باللون الأبيض، هذا المزج المثالي الذي يمكن اعتماده في الستائر الفخمة.

الأخضر الزيتوني

هذا اللون المعروف منذ عشرات السنين، عاد من جديد بشكل متطور وعميق، ويمكن استخدامه بشكل أنيق في طلاء الحوائط.

الأحمر الكلاسيكي

إنه اللون الذي يتجنّبه الكثيرون، ولكن إن أحسنتِ مزجه، ووضعه في المكان المناسب، فسوف يحافظ على الطاقة الإيجابية في المنزل.

الأرجواني

الأرجواني لون جريء ومشرق، ويمكن استخدامه على الحائط بشكل مميّز، أو حتى مع قطعة أثاث، ويمكن مزجه بخطوط سوداء وبيضاء جريئة للحصول على لوحة ألوان حيادية أنيقة ولافتة.

الوردي الترابي

هذا لون مختلف عن اللون الوردي، ويعد أكثر ليونة من الوردي، وكان متواجدا بقوة في الخمسينيات والستينيات، قبل أن يعود مرة أخرى هذا الموسم، ويمكن مزجه مع الرمادي والكريستالي بشكل مثالي

اترك تعليقاً