لمسات

الورود.. أحدث طرق الإضاءة في الظلام!

الورود.. أحدث طرق الإضاءة في الظلام...

محتوى مدفوع

يبدو أن الإضاءة عن طريق المصابيح الكهربائية سوف تصبح أمرا من الماضي خلال الفترة المقبلة، بعد ظهور هذه الورود التي تتوهج في الظلام لتصبح بالفعل إضاءة "طبيعية" في منزلك. إنها مجموعة من الورود الطبيعية البيضاء التي تقوم بامتصاص الضوء في النهار، وتخزينه من أجل منح التوهج باللون الأخضر في الظلام. وتزداد هذه الورود إشراقا كلما تعرضت للضوء فترة أطول، لتصبح مثل المصباح المشرق والمنير في الظلام الحالك. ويتلاشى توهج هذه الورود بعد عدة ساعات، أو بمجرد تعرضها للضوء مرة أخرى، من أجل إعادة التخزين أو ما يمكن أن يطلق عليه الشحن من جديد، حتى تتمكن من التوهج ليلا مرة أخرى.

يبدو أن الإضاءة عن طريق المصابيح الكهربائية سوف تصبح أمرا من الماضي خلال الفترة المقبلة، بعد ظهور هذه الورود التي تتوهج في الظلام لتصبح بالفعل إضاءة "طبيعية" في منزلك.

إنها مجموعة من الورود الطبيعية البيضاء التي تقوم بامتصاص الضوء في النهار، وتخزينه من أجل منح التوهج باللون الأخضر في الظلام.

وتزداد هذه الورود إشراقا كلما تعرضت للضوء فترة أطول، لتصبح مثل المصباح المشرق والمنير في الظلام الحالك.

ويتلاشى توهج هذه الورود بعد عدة ساعات، أو بمجرد تعرضها للضوء مرة أخرى، من أجل إعادة التخزين أو ما يمكن أن يطلق عليه الشحن من جديد، حتى تتمكن من التوهج ليلا مرة أخرى.

تعيش هذه الورود من 10  إلى 15 يوما فقط، ويمكن استخدامها في ركن أو زاوية أثناء احتفالات عيد الميلاد، كما يمكن أن توضع كتاج على الرأس في الحفل نفسه، وهي متوفرة للشراء عبر الإنترنت.

اترك تعليقاً