حلول ديكورية تساهم في التخفيف من القلق والتوتر

حلول ديكورية تساهم في التخفيف من القلق والتوتر

أشرف محمد

ربما بات القلق من أبرز سمات العصر، خاصة في ظل ما يتعرض له الكثيرون منا من ضغوط نتيجة لتزايد المسؤوليات وتسارع إيقاع الحياة، بما أضحى يشكل علينا عبئاً كبيراً من الناحية العصبية والنفسية.

ورغم وجود بعض العلاجات، التي يمكن الاستعانة بها للتخفيف من حدة هذه الحالة، إلا أن هناك بعض الحلول البسيطة الأخرى، التي تساهم في التخفيف من الشعور بالقلق والتوتر، كالاستعانة ببعض الأفكار الديكورية التي تضمن تغيير الأجواء في المنزل وإنعاش الحالة العامة بداخله، ما يساهم بالتبعية في تحسين حالة الأشخاص العامة وتغيير مفاهيم كثيرة لديهم.

ونقدم لك سيدتي فيما يلي قائمة ببعض النصائح الديكورية التي تساعد على إضفاء حالة من البهجة والتفاؤل داخل المنزل، ومن ثم الحد من شعورك بأي قلق أو توتر:

الاهتمام بتوفير مساحات مفتوحة وذات تهوية جيدة

الاهتمام باقتناء زجاجات تعني بنشر رائحة الزيوت الأساسية، وبخاصة زيوت الخزامي والورد، الذين يعملان بفعالية على مقاومة التوتر وفرض حالة من الاسترخاء.

الاهتمام بجلب باقات من الزهور الطازجة كي تضفي على المكان بهجة وحيوية.

الاهتمام باستخدام أغطية فراش مريحة وخفيفة الوزن.

الاهتمام باستخدام نوعية المصابيح التي تصنع من الملح الصخري لجبال الهيمالايا نظراً لما تنطوي عليه تلك المصابيح من فوائد بالنسبة للذهن والجسم على حد سواء، حيث أنها تساعد على تهيئة الأجواء لتجربة نوم وتنفس أكثر راحة.

الاهتمام بوجود ستائر من النوعية المعتمة التي تحجب الأضواء الساطعة القادمة من الخارج، والتي تبين أنها تتسبب في الشعور بنوبات صداع مؤلمة ونوبات توتر.

الاهتمام باستخدام ألوان طلاء من النوع الذي يبعث على الهدوء والاسترخاء.

الاهتمام بتنظيم محتويات المنزل والتخلص من أي مظهر من مظاهر الفوضى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com