كيف تحولين حمامك إلى “سبا”..؟

كيف تحولين حمامك إلى “سبا”..؟

رحاب درويش

لا تستطيع كثيرات الذهاب إلى الـ “سبا”، أو المنتجع الصحي، كل يوم، أو حتى كل أسبوع، رغم أهمية هذه الزيارة، من أجل الحصول على مزيد من الراحة والاسترخاء والجمال.

قد يكون المال عائقًا أمام البعض، وقد يكون ضيق الوقت عائقًا آخر، ما يؤثّر بالطبع على الحالة النفسية لهؤلاء وهؤلاء.

ولكن الخبر السار الذي نزفّه إليك، هو أنكِ يمكن أن تحولي حمام بيتك إلى منتجع صحي و”سبا” بمنتهى البساطة والسهولة.

وهنا مجموعة من الإرشادات التي تساعدك في تحويل حمامك إلى منتجع صحي بسهولة.

استخدام المواد الطبيعية

1 (5)

يتميّز أي منتجع صحي باستخدام المواد الطبيعية، لذا يعتمد بناؤه على الأخشاب، ومنها خشب العاج والصنوبر، إلى جانب الجدران الحجرية، ومن هنا تأتي أهمية وجود بعض هذه المواد الطبيعية في حمامك، حتى وإن كان الأمر مكلفًا بعض الشيء، أما في حال صعوبة تحقيق ذلك فيمكنك إضافة حصيرة من الحصى، أو ستارة من الحصى المتشابك، إلى جانب الجدران الحجرية

الإضاءة الخافتة

2 (3)

تغلب الإضاءة الخافتة على أركان أي منتجع صحي، لذا يجب تجنّب الإضاءة المرتفعة، واعتماد الإضاءة الخافتة، كما ينبغي أيضًا الابتعاد عن ألوان الجدران الداكنة، لأنها توحي مع الإضاءة الخافتة بضيق المكان، ويجب اعتماد الألوان الرمادية الهادئة وألوان الباستيل الناعمة للجدران

لون واحد للجدران والأرضيات

3 (3)

تعتمد كل المنتجعات الصحية لونًا واحدًا للجدران والأرضيات، وهو ما يجب أن تفعليه في حمامك أيضًا، مع استخدام بلاط ذي جودة عالية، أسوةً بما يستخدم في غرف “الساونا” الفاخرة.

البانيو

4 (3)

احرصي على أن يكون البانيو عرضيًا وليس طوليًا، حتى لا تضطري إلى الاستحمام واقفة، ولتستطيعي أن تتمددي وتغمسي جسدك داخل مياهه الدافئة، وكأنه حمام جاكوزي.

أشعة الشمس

الصورة الرئيسية

لا يوجد شيء يساعدك على الاسترخاء أكثر من أشعة الشمس، التي تنعكس على جسدك أثناء غمس جسدك في الماء، لذا يجب وجود نوافذ كبيرة في حمامك تسمح بدخول أشعة الشمس، مع مراعاة أن تكون هذه النوافذ غير شفافة، ولا تسمح لأحد بانتهاك خصوصيتك من الخارج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com