تكديس الأثاث والإكسسوارات يُغرق منز...

ديكور

تكديس الأثاث والإكسسوارات يُغرق منزلكِ بالفوضى؟.. إليكِ الحل!

تتجه أنظار المصممين العالميين لاستخدام قطع الأثاث العملية الضرورية، بعيدًا عن تكديس هذه القطع في المكان، لكن نرى العديد من المنازل مليئة بالأثاث والإكسسوارات، وهذا لا يعني أنها أكثر فخامةً أو جمالًا. ورغم أن المرأة تنجذب لقطع الأثاث "المودرن" بين الحين والآخر، إلا أنه عليها التأني في الاختيار واستبدال القطع، بدلًا من ازدحامها في المنزل. حول ذلك تتحدث خبيرة التصميم الداخلي سحر فضلي بقولها: "جمالية المنزل العصري تكمن في بساطته، واختيار كل قطعة بعناية؛ فالقليل من الأثاث يعني الكثير من الراحة. فإذا كنت من محبات التصاميم الغنية بالكثير من التفاصيل، فهذا لا يعني شراء العديد منها، بل يمكنك اختيار قطعة

تتجه أنظار المصممين العالميين لاستخدام قطع الأثاث العملية الضرورية، بعيدًا عن تكديس هذه القطع في المكان، لكن نرى العديد من المنازل مليئة بالأثاث والإكسسوارات، وهذا لا يعني أنها أكثر فخامةً أو جمالًا.

ورغم أن المرأة تنجذب لقطع الأثاث "المودرن" بين الحين والآخر، إلا أنه عليها التأني في الاختيار واستبدال القطع، بدلًا من ازدحامها في المنزل.

حول ذلك تتحدث خبيرة التصميم الداخلي سحر فضلي بقولها: "جمالية المنزل العصري تكمن في بساطته، واختيار كل قطعة بعناية؛ فالقليل من الأثاث يعني الكثير من الراحة. فإذا كنت من محبات التصاميم الغنية بالكثير من التفاصيل، فهذا لا يعني شراء العديد منها، بل يمكنك اختيار قطعة واحدة فقط مزخرفة وأنيقة، تضعينها في المكان المناسب لها".

img

وبحسب فضلي، أناقة الحمام مثلًا، لا تعني ملأه بالإكسسوارات، فهذا يعيق تنظيفه المستمر، بل يمكن اختيار قطع محددة تجمله، وتغييرها بين الحين والآخر؛ فجمالية الحمام في حسن ترتيبه ونظافته الدائمة، كما يجب الاهتمام باختيار قطع الأثاث في صالون الاستقبال وغرفة المعيشة، والابتعاد عن فكرة أن "الأثاث القليل يعني الملل البصري"، بل على العكس تمامًا، فالأثاث العملي والبسيط، يريح العينين، ويبعث الراحة والسكينة في المكان.

أما في الغرف ذات المساحات الواسعة، فتقول فضلي: "تتطلب عددًا أكبر من الأثاث، لذا يمكنك اختيار الأثاث بلا خوف، ولكن احرصي على تناسق الأحجام والألوان، ووحدي الطراز في المكان؛ ما يعكس شخصيتك، وذوقك الرفيع، ويجب الحذر من تكديس القطع في غرف النوم، فيمكنك تنظيم الغرفة بلمسات فنية، وذلك باعتماد قطع مميزة، والاهتمام بوجود فراغات في المكان".

img

وتضيف فضلي: "تقع محبات زيارة البازارات والمحلات الخاصة ببيع التحف والإكسسوارات المنزلية بأخطاء كبيرة في ترتيب منازلهن، فلا يتوانين بين الحين والآخر من إضافة قطعة أو أكثر لصالون الاستقبال أو غرفة المعيشة أو المدخل وغيرها، وللأسف، فإن تراكم هذه القطع واصطفافها بجانب بعضها البعض يفقد كل قطعة جماليتها وسحرها، لذا عليهن الالتفات لهذا الأمر، كما تهتم العديد من السيدات بشراء أصص النباتات الداخلية، وهذا لا يعني مطلقًا تحويل المنزل لمشتل زراعي خاص بالنباتات، فيجب اختيار بعض منها، وتنسيقها بشكل متجانس مع بعضها البعض، بالإضافة لتناغمها مع طراز المكان".

ومن المتعارف عليه أيضًا بأن المرأة تقضي وقتًا لا بأس به في المطبخ، تعدّ أشهى الأطباق لأفراد أسرتها، وعليه يجب الاهتمام بجمالية هذا الركن وتنظيمه، وهذا لا يتحقق بازدحام القطع هنا وهناك، بل يتسبب بإعاقة الحركة وإفساد جمالية المكان.