زهايمر
زهايمرسوشال ميديا

باحثون يكتشفون سبب إصابة النساء بـ"الزهايمر" أكثر من الرجال

نشرت دراسة جديدة في مجلة "الزهايمر والخرف" نتائج بحث قام به خبراء من مستشفى "كليفلاند كلينك" في الولايات المتحدة، حيث وجدوا أن هناك عوامل قد تسهم بزيادة خطر إصابة النساء بمرض "الزهايمر" ودرجته لديهن.

وقام الباحثون بتحليل المورّثات وأنسجة الدماغ لعدد من مرضى الزهايمر، ووجدوا أن النساء المصابات بالمرض لديهن مستويات أعلى من البروتينات الشحمية "إيه-4"، والتي ترتبط بتطور المرض.

وتوصل الباحثون إلى أن النساء المصابات بالمرض لديهن أيضًا مستويات أقل من بروتينات "بي-53"، والتي تساعد على حماية الخلايا من التلف.

وبحسب ما نشر موقع "Cleveland Clinic Newsroom" التابع لجامعة كليفلاند كلينك، فإن النتائج تشير إلى أن هناك اختلافات بين الجنسين في كيفية تطور مرض الزهايمر، وأن هذه الاختلافات قد تساهم بزيادة خطر إصابة النساء بالمرض.

الدكتور جاستن لاثيا، نائب رئيس قسم الأمراض القلبية الوعائية والعلوم الاستقلابية، والمؤلف المشارك في الدراسة قال حول البحث: "يعتمد جهاز المناعة لدينا على التواصل بين أنواع الخلايا المختلفة في الجسم، والتي يتم إمدادها بالطاقة من خلال عمليات الاستقلاب الفريدة. ونظرًا لأن جنس الفرد يؤثر على جهاز المناعة وعمليات الاستقلاب، فقد هدفت دراستنا إلى تحديد كيف يمكن لهذه العوامل الفردية التفاعل مع بعضها والمساهمة في مرض الزهايمر".

أما الدكتور فيشونغ تشينغ، العضو المشارك في الفريق، من معهد طب الجينوم، والمشارك الرئيس للدراسة، فقد علق: "تعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بمرض الزهايمر، كما يواجهن تراجعًا أسرع في القدرات المعرفية مقارنة بالذكور، ويجب أخذ هذه الفروقات بعين الاعتبار عند تصميم العلاجات الدوائية، وإجراء التجارب السريرية".

وأضاف: "تستند هذه النتائج إلى معرفتنا حول كل جزء من أنظمة الجسم التي تلعب دورًا في مرض الزهايمر، والتي تعد حيوية لتحديد السبل العلاجية الملائمة".

من جانبها بينت الدكتورة جيسيكا كولدويل المشاركة في الدراسة ذاتها، أن الزهايمر يعد، من حيث جوهره، مشكلة صحية نسائية، ويجب بهدف معالجتها فهم كيف يسهم جنس الفرد في الأسس التي يقوم عليها هذا المرض.

أرقام حول الزهايمر

وتظهر أرقام الاتحاد الدولي للزهايمر وجود نحو 55 مليون مصاب بالخرف حول العالم، ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم كل 20 عامًا.

وتعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بالخرف من الرجال، حيث يمثلن حوالي 60% من جميع المصابين بالخرف.

وتشير الدراسات إلى أن هناك عوامل أخرى قد تزيد من خطر إصابة النساء بالخرف، مثل ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول، ومرض السكري.

ويمكن للنساء اتخاذ خطوات للوقاية من مرض الزهايمر، مثل: ممارسة الرياضة بانتظام، واتباع نظام غذائي صحي، والسيطرة على عوامل الخطر الصحية الأخرى.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com