أسباب تعرق الحامل ليلاً.. وكيف تتعامل معه؟

أسباب تعرق الحامل ليلاً.. وكيف تتعامل معه؟

يعدّ تعرق المرأة الحامل أثناء النوم من الأعراض الشائعة التي تعاني منها النساء، خاصةً، خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل. حيث تعاني منه ما يقرب من 80% من النساء الحوامل بحسب موقع "Healthline" للصحة.

وعلى الرغم من أن هناك أسبابًا عديدة تؤدي إلى تعرق الحامل الليليّ، إلا أنه يمكن حصر عدد منها كما أشار الموقع، وهي:

- ارتفاع معدل الهرمونات: ترتفع مستويات الهرمونات، مثل الإستروجين والبروجسترون، أثناء الحمل، وهذه الهرمونات تزيد من تدفق الدم إلى الجلد، مما يؤدي إلى التعرق.

- زيادة حجم الدم: يزداد حجم الدم أثناء الحمل بنسبة تصل إلى 50%، وهذا يؤدي إلى زيادة حرارة الجسم، مما قد يسبب التعرق.

- زيادة الوزن: تعاني النساء الحوامل من زيادة الوزن الطبيعية أثناء الحمل، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم، مما قد يسبب التعرق.

- التغيرات الهرمونية في الدماغ: تؤدي التغيرات الهرمونية في الدماغ أثناء الحمل إلى صعوبة في تنظيم درجة حرارة الجسم، مما قد يؤدي إلى التعرق.

- بعض الحالات الطبية: في بعض الحالات، قد يكون التعرق أثناء الحمل علامة على حالة طبية، مثل: فرط نشاط الغدة الدرقية، وعدوى المسالك البولية، ومشاكل القلب، والسكري، واضطرابات النوم.

هل يشير تعرق الحامل إلى مشكلة خطيرة؟

في معظم الحالات، فإن التعرق خلال الحمل، كما أشار التقرير، لا يشير إلى مشكلة خطيرة ومع ذلك إذا كان التعرق شديدًا أو مصحوبًا بأعراض أخرى، مثل الحمى أو التعب، فقد يكون علامة على مشكلة صحية، ومن المهم استشارة الطبيب.

نصائح لتخفيف تعرق الحامل

- ارتداء ملابس فضفاضة وخفيفة.

- تجنب المشروبات الساخنة قبل النوم.

- الحفاظ على برودة الغرفة.

- تجنب الكافيين والتبغ.

- حمام دافئ قبل النوم.

Related Stories

No stories found.
logo
فوشيا
www.foochia.com