ماذا يعني ظهور وحمة بلون الفراولة على جسم طفلك؟
صحة ورشاقة الحمل والولادة
26 سبتمبر 2022 7:08

ماذا يعني ظهور وحمة بلون الفراولة على جسم طفلك؟

الوحمات عبارة عن مناطق بالجلد إما تكون بارزة أو متغيرة اللون. وبينما تسبب تلك الوحمات لأصحابها بعض الحرج على الصعيد الاجتماعي، فإنها تشيع لدى أكثر من 10% من الأطفال الرضع.

وعادة ما تظهر تلك الوحمات عند الولادة أو بعدها بفترة قصيرة. وبينما قد ينحسر بعضها، فإن بعضها الآخر يزول ويختفي. ورغم أن معظمها غير ضار، لكن ينصح في العموم بضرورة العودة للطبيب من أجل فحصها عن قرب، لربما تؤدي أخيرا لحدوث مشكلات أخرى.

أنواع الوحمات 

2022-09-BeFunky-collage__ذذذ_ط-32

وأشار الباحثون بالسياق ذاته إلى أن هناك نوعين شائعين من الوحمات، هما الوحمات المصطبغة والوحمات الوعائية. النوع الأول وهو الوحمات المصطبغة، التي تظهر حين تستمر الخلايا الصبغية في النمو؛ ما ينتج عنها تكون ألوان من ضمنها الأسود، الأزرق أو البني.

أما النوع الثاني وهو الوحمات الوعائية، فتنتج بسبب وجود مشاكل في تكوين الأوعية الدموية. فمثلا قد يكون هناك فائض من الأوعية الدموية. وعادة ما تأخذ تلك الوحمات اللون الأحمر أو الوردي.

ونستعرض معك فيما يأتي المزيد من التفاصيل والمعلومات التي يمكنك معرفتها عن أحد أنواع الوحمات الوعائية التي تتسبب في ظهور وحمات بلون الفراولة على جسم طفلك في بعض الأحيان.

الوحمة الدموية: الأعراض والإحصائيات

2022-09-BeFunky-collage__ذذذ_ط-29-1

في حال ظهور وحمة دموية (بلون الفراولة) على الظهر، الصدر، الوجه أو فروة الرأس، فمن ثم ربما يكون لديك ما يطلق عليه ورما وعائيا بلون الفراولة. ومع هذا، فمن الممكن أن يظهر هذا الورم في أي جزء في الجسم، وهو ما قد ينتج عن فرط نمو الأوعية الدموية.

وعلقت على ذلك عيادات كليفلاند كلينك بقولها إن الوحمة ليست في الواقع وحمة، بل إنه من الناحية الطبية عبارة عن ورم غير سرطاني. ومع هذا، فإنها قد تتسبب في حدوث بعض المشكلات، خاصة في حال ظهور الورم الوعائي قرب العينين أو الفم، لأنه يشكل حينها عائقا.

وبينما تشيع تلك الوحمات بشكل أكبر لدى الأطفال، فيمكن لها أن تظهر في مرحلة البلوغ. وحين تظهر لدى البالغين، يطلق عليها حينها الورم الوعائي الكرزي.

وهناك تقديرات تشير إلى نسبة 75 % من الناس فوق سن الـ75 توجد لديهم مثل هذه الوحمات، لكن من الجدير ذكره بهذا الخصوص أن ذلك الورم الوعائي الكرزي لا يزول عادة من تلقاء نفسه.