هل يمكنك تغيير موعد تناول حبوب منع الحمل؟
صحة ورشاقة الحمل والولادة
15 أغسطس 2022 8:13

هل يمكنك تغيير موعد تناول حبوب منع الحمل؟

avatar أشرف محمد

من المتعارف عليه بالنسبة لقطاع عريض من النساء أنه لا مجال لتغيير التوقيت الذي يعتدن فيه على تناول حبوب منع الحمل كل يوم وذلك لضمان حصولهن على أقصى فاعلية.

وسواء كانت المرأة معتادة على تناول تلك الحبوب صباحا، مساء أو في أي وقت بينهما، فمن الضروري أن تحافظ على الموعد نفسه، كي تضمن الاستفادة تماما من الحبوب.

لكن ماذا لو وجدت المرأة أن ذلك الوقت لم يعد مناسبا لها، وكانت لديها رغبة في تغييره، فماذا عساها أن تفعل في تلك الحالة؟ وهل وارد أن تحدث لها أي مشكلات جراء ذلك؟

وهو ما رد عليه الباحثون بقولهم إن الطريقة التي يمكن أن تغيّر بها المرأة موعد تناولها الحبوب تتوقف على نوعها؛ إذ يوجد منها نوعان: حبوب مركبة وحبوب بروجستين فقط.

وما يجب معرفته هنا هو أن هناك أنواعا وخيارات كثيرة من الحبوب المركبة، التي تحتوي على الاستروجين والبروجستين. فضلا عن وجود شركات مختلفة تصنع تلك الحبوب المركبة، التي تحوي جرعات مختلفة من هذين الهرمونين وتحوي كذلك تركيبات مختلفة من الحبوب النشطة وغير النشطة، على حسب الاحتياج.

وفي المقابل، لا توجد اختيارات كثيرة من نوع الحبوب الآخر (حبوب البروجستين)، التي لا تحتوي على استروجين، وتحوي ”بروجستين“ أقل من الموجود في الحبوب المركبة.

كيف تعدلين توقيت تناولك الحبوب؟

2022-08-BeFunky-collage__-2022-08-15T110655.802

من ضمن أسباب الانتظام في تناول الحبوب بالموعد نفسه كل يوم هو الحفاظ على تلك العادة وتقليل احتمالية تفويت أي جرعة ومن ثم جعل الجرعة أقل فعالية في نهاية المطاف.

لكن ماذا لو كنت ترغبين في تغيير ذلك الموعد لأي سبب كان؟ في تلك الحالة، يقول الباحثون إنك لو كنت تتناولين حبوبا مركبة، فيمكنك تناولها في خلال مدى زمني مدته 24 ساعة. أي أنك لو معتادة على تناول الحبوب في الـ 8 صباحا، وكنت ترغبين في جعل الموعد الـ 7 صباحا، فيمكنك فعل ذلك في صباح اليوم التالي دون مشاكل. لكن لو كنت تودين تغيير الموعد من الصباح إلى المساء، فإن الباحثين يوصون هنا بتناول الحبوب مرتين في ذلك اليوم، بحيث لا يزيد المدى الزمني لوقت تناول الحبوب على 24 ساعة.

أما لو كنت تتناولين حبوب البروجستين، فإن الوضع يختلف قليلا؛ لأنها تتطلب مدى زمنيا أقل. والحقيقة أنك لو تناولتِها خارج مدى زمني قدره 3 ساعات، فلا يمكن احتساب تلك الحبة، ولهذا يتعين عليك القيام في تلك الحالة ببعض التعديلات الصغيرة قبل الإقدام على تغيير موعد تناول تلك الحبوب. فمثلا لو كنت تتناولين هذا النوع الساعة الـ 7 صباحا، وتودين تغيير الموعد للـ 9 مساء، فستحتاجين لتناولها بعد ما يصل لـ 3 ساعات كل يوم لحين بلوغ الساعة الـ 9 مساء، وذلك لتسير الأمور معك بشكل جيد.

لم يتعين عليك توخي الحذر؟

2022-08-BeFunky-collage__-2022-08-15T110919.610

من الضروري توخي الحذر عند تغيير موعد تناول الحبوب، ولا مانع حال عدم تأكدك من ضبط المواعيد أن تستعيني وزوجك بوسائل منع حمل بديلة لمدة 7 أيام بعد فوات موعد تناول الحبوب المركبة ولمدة يومين بعد فوات موعد حبوب البروجستين، وهو شيء مهم للغاية لمنع حدوث حمل، مع الأخذ بعين الاعتبار أنك قد تتعرضين في غضون ذلك لبعض الآثار الجانبية المؤقتة، كحدوث تبقع أو نزول دم بشكل غير منتظم، لكن اطمئني، لأن تلك الآثار ستزول بمجرد انتظامك في جدول مواعيد الحبوب الجديد.