تمارين البيلاتس أثناء الحمل.. هل هي آمنة؟ وما فوائدها؟
صحة ورشاقة الحمل والولادة
26 أبريل 2022 7:33

تمارين البيلاتس أثناء الحمل.. هل هي آمنة؟ وما فوائدها؟

avatar أشرف محمد

تمارين البيلاتس هي مجموعة تمارين تتألف من حركات قليلة الصدمات للتحمُّل وتقوية العضلات والمرونة، وترتكز على عضلات البطن، أسفل الظهر، الوركين والفخذين.

وربما تشتهر تلك التمارين بفوائدها العديدة التي تعود على الجسم والعقل. ورغم أنها ليست مصممة خصيصا للحوامل، إلا أنها قد تخفف التوتر وتعمل على تحسين اللياقة العامة.

والأكثر من ذلك هو أن بمقدورها تعزيز الجهاز المناعي، تعزيز التركيز العقلي، تخفيف آلام الظهر وأية آلام أخرى والعمل في الوقت ذاته على تعزيز مستويات الطاقة في الجسم

ويقول الباحثون كذلك إن تمارين البيلاتس تحظى فعليا بعديد الفوائد، سواء على المدى القريب أو على المدى البعيد، وذلك بدءا من تحسينها جودة النوم وانتهاء بتحسينها المزاج.

وعن مدى ملاءمة تلك التمارين بالنسبة للنساء الحوامل، وما إن كان بمقدورهن الاستفادة منها، قال الباحثون إنها آمنة لهن، شريطة تعديل نظام التمارين الخاص بهن.

وعلقت على ذلك معلمة تمارين البيلاتس، ويندي فوستر، بقولها ”ليس الهدف من ممارسة تلك التمارين أثناء الحمل هو بذل الجهد، محاولة لمس أصابع القدم أو زيادة درجة مرونة الجسم، إذ إن جسم المرأة يقوم خلال الحمل بإفراز هرمون (ريلاكسين) الذي يعمل على إرخاء المفاصل، الأربطة، الأوتار والألياف العضلية للتحضير للمخاض والولادة؛ ما يعني أن الجسم يكون في تلك الفترة أقل ثباتا وأكثر عرضة لخطر الإصابة“.

وواصلت فوستر بقولها ”البيلاتس هي واحدة من طرق ممارسة الرياضة القليلة التي ستمنحك الفرصة لتدريب العضلات، الإطالات وآلية التنفس التي تحتاجينها. لكن هذه ليست سوى حفنة قليلة من فوائد تلك التمارين العديدة التي يمكنك استكشافها بشكل أكبر“.

فوائد تمارين البيلاتس قبل الولادة

2022-04-BeFunky-collage-2022-04-26T103022.876

قالت الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد إن المداومة على ممارسة النشاط البدني تقدم لك فوائد أكثر من مجرد الحفاظ على لياقتك البدنية، إذ إنها قد تساعدك على معالجة آلام الظهر، نوبات الإمساك، ارتفاع ضغط الدم وأي مضاعفات مرتبطة بفترة الحمل.

وللاستفادة من كل هذه المزايا، يمكنك ممارسة تمارين قلب وأوعية دموية من متوسطة إلى شديدة الكثافة لمدة 150 دقيقة على الأقل كل أسبوع، ومن ضمن هذه التمارين التي يمكنك ممارستها: اليوغا، السباحة، المشي السريع وركوب الدراجة الثابتة.

ومن ضمن الخيارات المتاحة التي يمكن للمرأة الحامل ممارستها هي تمارين البيلاتس المعدلة، فحسبما أظهرت دراسة أجريت عام 2018، تبين أن 23 % من النساء الحوامل تحدثن عن تحسن رفاهيتهن الاجتماعية باعتبارها واحدة من فوائد البيلاتس الرئيسية، فيما قالت نسبة قدرها 12 % إن البيلاتس ساعدتهن على بناء قاع حوض قوي.

وقال الباحثون بهذا الخصوص إن عضلات قاع الحوض تدعم المثانة، الرحم والأعضاء الداخلية الأخرى، وأن تلك العضلات لو كانت ضعيفة أو مشدودة، فقد تعاني المرأة من عدة مشاكل من ضمنها سلس البول، تدلي الأعضاء والشعور بألم أثناء الجماع.

وأضافوا أنه يمكن لتمارين البيلاتس وباقي التمارين التي تستهدف منطقة قاع الحوض أن تمنع تلك المشكلات أو تحد من تأثيراتها وتسرع من وتيرة التعافي من تبعات الولادة.

فيما سبق أن وجدت دراسة أجريت عام 2021 أن ممارسة تمارين البيلاتس أثناء الحمل قد تساعد على تخفيف آلام المخاض وتسهيل الولادة. ونصح الباحثون لهذا بضرورة الرجوع لمدرب خبير ومؤهل حال الرغبة في ممارسة تمارين البيلاتس؛ لأنه من المهم ممارستها بطريقة صحيحة خلال شهور الحمل لضمان الاستفادة منها بشكل مميز.