كيف تتعاملين مع طفح الحمل الجلدي الذي يسبب حكة شديدة؟
صحة ورشاقة الحمل والولادة
10 مارس 2022 9:49

كيف تتعاملين مع طفح الحمل الجلدي الذي يسبب حكة شديدة؟

avatar أشرف محمد

ربما لم يسمع البعض من قبل عن ذلك الطفح الجلدي الذي يعرف بـ ”لويحات الحمل الحطاطية الحكية الشروية“ الذي يصيب النساء في فترة من فترات الحمل، ولهذا نستعرض معك في السطور التالية المزيد من المعلومات التي تبين لك أعراض، أسباب وطرق التعامل الصحيحة مع ذلك الطفح الجلدي الذي ينتج عن الحكة الشديدة وقت الحمل فقط.

يظهر عادة مرض لويحات الحمل الحطاطية الحكية الشروية (PUPPs) خلال الثلث الثالث من الحمل، ومع أنه يبدأ في الانحسار مع مرور الوقت وتوفير العناية اللازمة، لكن قد تظهر أمراض جلدية أخرى أكثر خطورة خلال الحمل، وقد تتصور بعض النساء بالخطأ أنها مرض لويحات الحمل الحطاطية، ولهذا ينصح بالرجوع للطبيب لضمان التشخيص بشكل صحيح في حال ظهور أي طفح جلدي لدى الحامل، كي يتم معالجتها بشكل سليم.

ما هي أعراض طفح لويحات الحمل الحطاطية الحكية الشروية؟

2022-03-BeFunky-collage-2022-03-10T123455.775

– عادة ما يكون ورديا وأحمر اللون.

– إما أن يكون بارزا أو أملس، لكنه دائما ما يكون مثيرا للحكة، وأحيانا لدرجة غير مريحة.

– قد يبدأ كحطاطات صغيرة ثم تتجمع في النهاية لتشكل لويحات كبيرة.

– يتركز دوما على منطقة البطن، لكنه قد يمتد لما وراء الجذع العلوي وأعلى الفخذين.

– قد يظهر على شكل حويصلات في الجلد، تكون عبارة عن بثور صغيرة.

– قد يظهر على شكل إكزيما أو آفات مستهدفة، ما يعني أنه يبدو وكأنه أهداف صغيرة.

ما سبب ظهور لويحات الحمل الحطاطية الحكية الشروية؟

رغم عدم دراية الباحثين بالسبب المحدد الذي يقف وراء ظهور هذا النوع من الطفح الجلدي، لكن ما يرجحونه هو أن ردة فعل تحدث في الجلد حين يتمدد بسرعة لاستيعاب نمو الطفل في الثلث الثالث من الحمل. ويعتقد أن ردة الفعل هذه تكون بسبب مزيج من الالتهابات والتغييرات بمستوى الهرمونات، التي قد تكون كبيرة قرب نهاية فترة الحمل.

الرجوع للطبيب حال ظهور أي طفح جلدي لدى المرأة الحامل

حال لاحظت المرأة الحامل ظهور أي نوع من أنواع الطفح الجلد لديها في أي مرحلة من الحمل، فإن أول خطوة يتعين عليها القيام بها هي الرجوع لطبيب النساء والتوليد الخاص بها. وحال كان الطفح من النوع غير النمطي، ففي تلك الحالة سيقوم طبيب النساء والتوليد بتحويل المرأة إلى طبيب جلدية مختص كي يجري لها خزعة ويختبر الأجسام المضادة على عينة من الجلد باستخدام تقنية تعرف بـ ”الفلورة المناعية المباشرة“، وهي تقنية اختبارية مهمة لضمان تشخيص حالة الطفح الجلدي بشكل صحيح.

طرق التعامل الصحيحة مع لويحات الحمل الحطاطية الحكية الشروية

2022-03-BeFunky-collage-2022-03-10T123520.787

1- استخدام أي كريم ستيرويد يباع في الصيدليات بدون وصفة طبية

وضع أي مرهم يحتوي على الهيدروكورتيزون على مناطق الجلد المصابة هو أمر يضمن الحد بشكل كبير من الالتهابات والحكة المرتبطين بلويحات الحمل الحطاطية الحكية.

2- تناول أي من مضادات الهيستامين الفموية

تلك المضادات المخصصة لعلاج الحساسية مصنعة لتخفيف الشعور بالحكة، وهو ما يجعلها آمنة وفعالة تماما لحالات الإصابة بلويحات الحمل الحطاطية الحكية الشروية.

3- استخدام مسكن قوي من وصف الطبيب

قد يصف الطبيب دواء ستيرويد الفموي مثل بريدنيزون حال كانت الإصابة بهذا الطفح شديدة.

4- المداومة على ترطيب البشرة

يمكن الاستعانة بأي مستحضر ترطيب عادي؛ لأنه يصنع فارقا كبيرا على صعيد الشعور بالراحة، لأنه سيمنع جفاف البشرة وإصابتها بالحكة. وحال أرادت المرأة حلا أقوى، فيمكنها تجربة أي من الكريمات المضادة للحكة، التي يجب أن تكون آمنة خلال الحمل.

5- التعامل بلطف ورفق مع البشرة

توجد حالات بدأت تشعر بالارتياح من خلال الاستعانة بكمادات باردة وأخذ حمامات بدقيق الشوفان، أو بمعنى آخر، يمكن للمرأة الحامل أن تتعامل مع هذا النوع من الطفح الجلدي كما أي حكة أو تهيج يطال الجلد، فالتعامل معه برفق أمر من شأنه أن يساعد على التخفيف من حالات الطفح المزعجة بمنتهى السلاسة في نهاية المطاف.