نصائح للتقليل من آلام الظهر أثناء فترة الحمل

الحمل والولادة

نصائح للتقليل من آلام الظهر أثناء فترة الحمل

تواجه المرأة الحامل مشاكل صحية كثيرة، نتيجة للتغيرات الهرمونية والفسيولوجية التي ترافق فترة الحمل، وفي الغالب تعاني من آلام أسفل الظهر، خاصة في مراحل متقدمة من الحمل وحتى في أوله، وقد يعود ذاك إلى عدة أسباب منها، تمدد الأربطة الموجودة في الجسم استعدادا للمخاض، أو بسبب زيادة وزن الجنين أو الأم أثناء فترة الحمل. وللتوسع أكثر حول الموضوع، التقينا الدكتور يحيى رسلان اختصاصي تقويم العمود الفقري.

ما هي أهم أسباب آلام الظهر عند المرأة الحامل؟

يشير الدكتور رسلان، إلى أنه من أهم أسباب ألام أسفل الظهر عند المرأة الحامل، زيادة الوزن الناتجة عن حجم الجنين، ما يؤدي إلى شد في أربطة الحوض، وبالتالي الضغط على عضلاته والتسبب بالآلام، ويزداد الأمر سوءًا في حال وجود انزلاق غضروفي "الديسك" نتيجة الضغط على العمود الفقري.

هل يمكن أن تتحول الآلام أثناء فترة الحمل إلى آلام دائمة بعد الولادة؟

في الغالب لا تتحول آلام فترة الحمل الناتجة عن الوزن الزائد إلى آلام دائمة، لأنها تزول مع تراجع الضغط على الأعصاب والمفاصل بعد الولادة، إلا في حالات قليلة قد يحدث انزلاق غضروفي شديد، ونتيجة للحمل قد لا يعود إلى مكانه بعد الولادة إلا بعد الخضوع لعلاج.

هل يمكن علاج الانزلاق الغضروفي "الديسك" أثناء فترة الحمل؟

يمكن أن تخضع المرأة الحامل المصابة بالانزلاق الغضروفي، إلى علاج غير جراحي، للتخفيف من معاناتها أثناء الحمل، ويتم متابعتها فيما بعد، لتحديد طريقة العلاج الأنسب. كما يشير الدكتور رسلان إلى نصائح مهمة، للتقليل من آلام الظهر أثناء فترة الحمل.

 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً