ترخيص أمريكي لأول مانع رقمي للحمل باستخدام تطبيق على الهاتف.. وهذه طريقته

ترخيص أمريكي لأول مانع رقمي للحمل باستخدام تطبيق على الهاتف.. وهذه طريقته

  • الجمعة 27 أغسطس 2021 7:18 2018-10-20 10:50:33

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على أول تقنية رقمية لمنع الحمل، تحت اسم ”الدورات الطبيعية أو (Natural Cycles) تعمل بنظام التطبيق المرفوع على الهاتف أو الكمبيوتر، ما يعني أن النساء أيضًا، وفي كل أنحاء العالم يمكنهن استخدام هذا التطبيق، دون انتظار أي عبواب أو حبوب مستوردة.

فقط، المطلوب من المرأة لخوض هذه التجربة في منع الحمل، أن تقتنع بجدواها وتطّلع على التفاصيل الفنية.

تيري كورنليسون، مساعدة مدير صحة المرأة في مركز الأجهزة والصحة الإشعاعية التابع لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، قالت عن هذا المانع، إنه ”يأتي مع توسع الناس في توظيف التقنيات الصحة الرقمية لمعرفة أوضاعهم الصحية، ويمكن لهذا التطبيق الجديد أن يوفر وسيلة فعالة لمنع الحمل، إذا تم استخدامه بعناية وبشكل صحيح“.

ومع ذلك، تضيف كورنليسون، لمزيد من الثقة، أنه ”لا يوجد أي وسيلة من وسائل منع الحمل تعمل بشكل مثالي كامل، لذلك، ما زال من الممكن أن يحصل حمل غير مخطط له، رغم الاستخدام الصحيح لهذا التطبيق“.

كيف يعمل التطبيق لمنع الحمل

يقول موقع ”سيلف“ الإخباري إن تطبيق الدورات الطبيعية أو (Natural Cycles) يستخدم خوارزمية تعتمد على قراءة درجة حرارة الجسم اليومية، ومعلومات عن الدورة الشهرية للمرأة، وتقوم على أساسها بحساب أيام الشهر التي من المرجح أن يحصل فيها الحمل.

لاستخدام التطبيق بشكل صحيح، عليكِ إدخال معلومات حول دورتك الشهرية، وقياس درجة حرارتكِ يوميًا، مباشرة عند الاستيقاظ صباحًا وقبل النهوض من السرير، باستخدام مقياس حرارة الجسم القاعدي، (وهو نوع خاص من موازين الحرارة حساس بشكل كبير، ويمكن أن يكشف الارتفاع الطفيف جدًا في درجة الحرارة في وقت قريب من الإباضة) ثم إدخال القراءة في التطبيق

وعندها سوف تصلك على التطبيق، رسالة داخل دائرة حمراء تقول: ”استخدمي الحماية“. وهذا يعني أن التطبيق قد حدد أنك عرضة لخطر الحمل هذا اليوم. أما إذا رأيت رسالة داخل دائرة خضراء تقول: ”ليس هناك خصوبة“، فهذا يعني أن لديك مخاطر أقل للحمل، وأنه يمكن ممارسة العلاقة الجنسية، دون حماية في ذلك اليوم.

تعتمد هذه الطريقة، على حقيقة أن درجة الحرارة لدى المرأة ترتفع مباشرة، بعد إطلاق المبيضين للبويضة (الإباضة)، ومن الممكن أن يتم تخصيب تلك البويضة في فترة تتراوح ما بين 12 إلى 24 ساعة تقريبًا. لذلك، إذا مارست العلاقة خلال ذلك الوقت، فقد تحملي.

لكن المشكلة، إذا كنتِ لا ترغبين بالحمل، فإن الحيوانات المنوية يمكن أن تعيش داخل الرحم لمدة تصل إلى خمسة أيام. لذا، فإنه من المحتمل أن يحدث الحمل إذا كنت قد مارست العلاقة قبل خمسة أيام من وقت التبويض.

يقول تقرير موقع ”سيلف“ إن دراسة أمريكية أخيرة أعقبت ترخيص تطبيق ”الدورات الطبيعية “ أظهرت أن معدل فشل التطبيق لم يزد عن 6.9 بالمائة مع الاستخدام النموذجي و1 بالمائة مع الاستخدام المثالي، مما يعني أن ما بين واحدة وسبعة نساء من كل 100 امرأة سنويًا ربما يحملن مع استخدام التطبيق.

قد يعجبك ايضاً