هل من الآمن رسم الوشم أثناء الحمل؟

هل من الآمن رسم الوشم أثناء الحمل؟

  • الثلاثاء 29 يونيو 2021 19:42 2018-10-20 10:50:33

ازداد الطلب في الآونة الأخيرة على رسم التاتو الدائم أو الوشم بين الشباب، فالبعض منهم قد يضعه لتوثيق اسم معين أو للتعبير عن رأي ما، لكن النساء يتساءلن هل يمكنهن رسم الوشم خلال فترة الحمل؟.

يقول الأطباء إن إجراء الوشم خلال فترة الحمل قد يكون قرارا صعبا، ففي الكثير من الأحيان يرفض مختصو رسم الوشم عمله لكِ أثناء الحمل، على الرغم من أن المخاطر المرتبطة بالحصول على وشم أثناء الحمل المبكر صغيرة وبسيطة، لكن قد يخاف البعض منهم على حياة الجنين.

هل من الآمن الحصول على الوشم أثناء الحمل؟

لم تتخذ الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد موقفًا رسميًا بشأن ما إذا كان الحصول على وشم أثناء الحمل آمنًا أم لا، لكن يقول الدكتور كيم لانغدون، وهو طبيب نسائية وتوليد، إن هناك بعض المخاطر التي يمكن أن تحدث في حال قامت السيدة بوضع الوشم خلال الثلث الأول أو الثالث من الحمل، وهي:

العدوى

بحسب دراسات أجريت في الولايات المتحدة فإن حوالي من 0.5 % إلى 6 % من الأشخاص أصيبوا بالعدوى بعد رسم الوشم، ويبين الدكتور لانغدون أن خطر الإصابة يزداد خلال فترة الحمل، وذلك بسبب قلة المناعة.

التهيج الجلدي

ترتفع الهرمونات بشكل كبير خلال فترة الحمل، مما يجعل الجلد أكثر عرضة للتهيج، لذلك قد تعاني السيدات اللواتي يحصلن على وشم خلال الحمل من الألم والحكة بشكل أكبر من باقي السيدات.

تلوث إشعاعي

لا يتم ترخيص حبر الوشم من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية، لأنه يعتبر منتجًا تجميليًا، وفي بعض المراكز التي تعتبر نادرة يكون الحبر ملوثًا بالبكتيريا، وعند وضعه قد تصاب السيدة بالعدوى؛ إذ يقول الدكتور لانغدون إن العدوى البكتيرية محفوفة بالمخاطر بشكل خاص بالنسبة للحوامل لأنها تشكل أيضًا خطر إصابة الجنين بالعدوى.

التغيرات الجلدية

من المعروف أن جلد البطن والثدي والفخذين وأعلى الذراعين يتمدد خلال فترة الحمل، وهذا من الممكن أن يؤثر على شكل الوشم؛ إذ يقول الدكتور لانغدون إن رسم السمكة خلال فترة الحمل، قد تتحول إلى حوت بعد الولادة، بسبب التغيرات الجلدية.

قد يعجبك ايضاً