طرق تقلل من فرصة الحمل عند ممارسة العلاقة الحميمة

طرق تقلل من فرصة الحمل عند ممارسة العلاقة الحميمة

  • الأحد 27 يونيو 2021 19:51 2018-10-20 10:50:33

يرغب العديد من الأزواج في تأجيل فكرة الحمل لعدة أسباب، إلا أن ذلك لا يمنع من ممارسة العلاقة الحميمة؛ إذ تقول أنات براور، وهي أخصائية الغدد الصماء الإنجابية في نيويورك، إن هناك العديد من الطرق والوسائل التي يمكن لزوجين استخدامها لتقليل فرصة الحمل، وسنستعرض بعضها في السطور المقبلة.

استخدام وسائل تحديد النسل

إن استخدام وسائل منع الحمل سواء كانت حبوب منع الحمل أو رقعة أو لولبا أو بعض أنواع الحقن يقلل بشكل كبير من فرصة الحمل؛ فمثلاً اللولب يمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة، بينما تمنع وسائل منع الحمل الهرمونية مثل حبوب منع الحمل واللصقة والحقن إطلاق البويضات؛ ويقول الأطباء إن نسبة الحمل قليلة جداً اي تقترب من 1% إذا كانت السيدة ملتزمة بمانع حمل معين، وتستخدمه بالطريقة الصحيحة.

الدورة الشهرية

ليس من المستحيل أن تحمل السيدة أثناء فترة الدورة الشهرية، لكن الفرصة تُعد ضئيلة جداً، فالبويضة التي كانت تنمو داخل المبيض لم يتم تخصيبها، وهذا أدى إلى نزول الدورة الشهرية، وبعدها يقوم المبيض بإطلاق بويضات جديدة، وبحسب الأطباء فإن الطريقة الوحيدة للحمل أثناء الدورة الشهرية هي أن السيدة مارست العلاقة الحميمية في آخر أيام الدورة الشهرية والمعروف أن الحيوانات المنوية تعيش لفترة كافية لتخصيب البويضات التي تم إطلاقهم بعد انتهاء الدورة الشهرية.

استخدام طريقة ”الانسحاب“

تعتبر هذه الطريقة من الطرق القديمة لمنع الحمل لكنها ليست مضمونة 100%، إلا أنها تقلل فرصة الحمل بشكل كبير، وهذه العملية تقوم على انسحاب الشريك الذكر من المهبل قبل أن يقذف، ويقول الأطباء إن الحمل قد يحدث لسبب واحد وهو أن السائل الجسدي الذي يتم إطلاقه من القضيب قبل القذف الفعلي، قد يحتوي في بعض الأحيان على حيوانات منوية نشطة وقابلة للحياة، وبالتالي قد يحدث حمل.

استخدام الواقي الذكري

يُعرف الواقي الذكري بأنه غلاف مطاطي يغطي القضيب، وذلك لمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى المهبل، ويُعد الواقي الذكري من أكثر الطرق فعالية، لكن إذا تم استخدامه بالشكل الصحيح.

قد يعجبك ايضاً