متى يمكنك العودة لقيادة السيارة بعد...

الحمل والولادة

متى يمكنك العودة لقيادة السيارة بعد الولادة القيصرية؟

غالبا ما تكون الفترة التي تعقب ولادة المرأة قيصريا فترة صعبة عليها نتيجة لتعافيها من آلام الولادة وتبعاتها، خاصة وأن فترة التعافي من تلك الولادة القيصرية عادة ما تكون أطول من فترة التعافي الخاصة بالولادة الطبيعية. وعادةً ما تكون هناك بعض المحاذير بالنسبة لهن خلال فترة النفاس الأولية، لتجنب تعرضهن لأي من المضاعفات بخصوص مكان فتح الجراحة، وتنطوي تلك المحاذير على بعض القيود المتعلقة بقيادة السيارة. ونستعرض في السطور الآتية بعض المعلومات التي يجب أن تلتزم بها المرأة بشأن قيادتها السيارة بعد الولادة القيصرية. متى يمكنك العودة لقيادة السيارة بعد ولادتك القيصرية؟ كقاعدة عامة، في حال كنت بمرحلة التعافي من

غالبا ما تكون الفترة التي تعقب ولادة المرأة قيصريا فترة صعبة عليها نتيجة لتعافيها من آلام الولادة وتبعاتها، خاصة وأن فترة التعافي من تلك الولادة القيصرية عادة ما تكون أطول من فترة التعافي الخاصة بالولادة الطبيعية.

وعادةً ما تكون هناك بعض المحاذير بالنسبة لهن خلال فترة النفاس الأولية، لتجنب تعرضهن لأي من المضاعفات بخصوص مكان فتح الجراحة، وتنطوي تلك المحاذير على بعض القيود المتعلقة بقيادة السيارة. ونستعرض في السطور الآتية بعض المعلومات التي يجب أن تلتزم بها المرأة بشأن قيادتها السيارة بعد الولادة القيصرية.

متى يمكنك العودة لقيادة السيارة بعد ولادتك القيصرية؟

كقاعدة عامة، في حال كنت بمرحلة التعافي من عملية الولادة القيصرية، لا ينبغي عليك العودة لقيادة السيارة إلا بعد مرور أسبوعين على الأقل من يوم الولادة. كما لكِ أن تعلمي أنك قد تضطرين للانتظار مدة أطول على حسب طريقة تعافيك من الولادة.

لم يتعين عليك الانتظار؟

img

يتمحور القلق بشأن العملية القيصرية ومحاولة الإسراع في العودة لقيادة السيارة حول قدراتك الجسدية والمخاطر المرتبطة بالتعرض لتأثير مسكنات الألم؛ فالعملية القيصرية هي جراحة كبرى، بما يعني أنها تأتي مصحوبة بمخاطر حقيقية وآثار لاحقة خلال فترة التعافي، ولهذا ينصح دوما بالانتظار بعض الوقت لحين التعافي الكامل؛ لأن القيادة ليست بالعملية السهلة، وتتطلب منك جهدا بدنيا ملموسا بالفعل.

ما فترات الانتظار للأنشطة الشائعة الأخرى؟

يجب ألّا تجهدي نفسك خلال فترة تعافيك من عملية الولادة القيصرية. ويتعين عليك أن تلتزمي بالقواعد والمعايير التالية لضمان العودة لحياتك الطبيعية بشكل جيد:

- تجنب حمل أي شيء أثقل من مولودك خلال أول 6 إلى 8 أسابيع.

- تجنب العلاقة الحميمة في أول 4 إلى 6 أسابيع.

- الانتظار من 4 ـ 6 أسابيع قبل الانخراط في النشاطات الشاقة أو التمارين التي قد تسبب لك ضيق النفس.

- الانتظار لحين التئام مكان الجرح قبل الاستحمام أو النزول لحمام السباحة.

كيف تعززين عملية تماثلك للشفاء؟

بطبيعة الحال، تختلف فترة التعافي من الولادة من امرأة لأخرى، وهناك بعض الإرشادات التي يتعين عليك الالتزام بها لتعزيز تماثلك للشفاء، مثل التأكد من حصولك على قسط كاف من الراحة باستمرار، الإكثار من السوائل لتعويض ما تم فقدانه خلال العملية القيصرية، التحكم في حالة الانزعاج التي قد تسيطر عليك عبر تناول مسكنات الألم التي تصرف من دون وصفات طبية أو ببعض الأدوية التي يحددها لك طبيب النساء والتوليد الخاص بك، تجنب التمارين الشاقة والاكتفاء بالتمشية الخفيفة، الاهتمام بتناول الوجبات الصحية والأكلات الغنية بالبروتينات والخضراوات.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً