هل من الآمن ترضيع طفلك أثناء مرضك؟

الحمل والولادة

هل من الآمن ترضيع طفلك أثناء مرضك؟

عادة ما يكون مرض الأم المرضعة من التجارب بالغة الصعوبة على أي امرأة، نظرا لعدم تمكنها من الحصول على راحة للتعافي بسبب كثرة الضغوط والالتزامات المفروض عليها طوال النهار والليل، وهو ما يجعل الوضع غاية في الصعوبة عليها. وربما لا يقتصر القلق في تلك الحالة على الأم وحدها، وإنما على رضيعها أيضا، ومن هنا قد يتساءل كثيرون ( هل من الآمن إرضاع الطفل المولود أثناء مرض والدته؟ ). والإجابة باختصار هم "نعم"؛ إذ يكون الوضع آمنا في معظم الحالات، بل ويوصي بعض الأطباء بالاستمرار في عملية الرضاعة الطبيبة طوال فترة المرض دون خوف. وعلقت على ذلك دكتور كيلي هاوك، أخصائية

عادة ما يكون مرض الأم المرضعة من التجارب بالغة الصعوبة على أي امرأة، نظرا لعدم تمكنها من الحصول على راحة للتعافي بسبب كثرة الضغوط والالتزامات المفروض عليها طوال النهار والليل، وهو ما يجعل الوضع غاية في الصعوبة عليها.

وربما لا يقتصر القلق في تلك الحالة على الأم وحدها، وإنما على رضيعها أيضا، ومن هنا قد يتساءل كثيرون ( هل من الآمن إرضاع الطفل المولود أثناء مرض والدته؟ ).

والإجابة باختصار هم "نعم"؛ إذ يكون الوضع آمنا في معظم الحالات، بل ويوصي بعض الأطباء بالاستمرار في عملية الرضاعة الطبيبة طوال فترة المرض دون خوف.

وعلقت على ذلك دكتور كيلي هاوك، أخصائية إرضاع الأطفال المعتمدة، بقولها "من الآمن تماما أن تقوم المرأة بإرضاع طفلها أثناء مرضها، وهو أمر جيد بالفعل للطفل".

وأضافت كيلي "حين تمرض الأم، فإن جسمها يبدأ في تكوين أجسام مضادة بحليبها، ومن ثم إذا أرضعت طفلها من هذا الحليب، فسيحصل الطفل على تلك الأجسام المضادة المفيدة التي ستساعده على مكافحة الأمراض أو منعه من الإصابة بها".

ولك أن تعلمي ما إن كان لمرضك أن يؤثر على طفلك حال إرضاعه طبيعيا وفقا لما يلي:

img

- في حال إصابتك بنزلة برد أو أنفلونزا، يقول الأطباء إن بمقدورك إرضاع طفلك بشكل طبيعي، حيث لن يلتقط الطفل البرد أو الأنفلونزا من الحليب بل قد يكتسب حماية.

- في حال إصابتك بفيروسات في المعدة، وظهور أعراض منها الغثيان، القيء والإسهال، فلك أن تعلمي أن تلك الفيروسات المعدية لا تنتقل عبر حليب الأم إلى طفلها، والحقيقة التي قد تدهشك أن الطفل قد يحصل بالفعل على أجسام مضادة تحميه.

- في حال إصابتك بفيروس كورونا، فإنه ومع كثرة الغموض الذي لا يزال يحيط بآلية انتقال الفيروس، لكن البحوث الأولية بيّنت أن الفيروس لا ينتقل عبر حليب الأم، كما اتضح أن الأجسام المضادة بحليب الأم قد تمنح الطفل حصانة سلبية ضد المرض.

الأدوية

في حين أنه من الآمن استخدام معظم الأدوية أثناء الرضاعة، لكن الحقيقة أن بعضها قد ينتقل عبر حليب الأم، ومع هذا، فإن التأثيرات المحتملة تتفاوت من طفل لآخر، وما تم إثباته هو أن معظم الأدوية تحظى بتأثير محدود على الطفل وإمداد الحليب.

هل يمكن أن يؤثر مرض الأم بصورة سلبية على إمداد الحليب لديها؟

نعم يمكن أن يؤثر لعدة أسباب، منها أن الأم تكون عرضة للإصابة بالجفاف سريعا، قلة إرضاعها طفلها، تناولها أدوية مثل مضادات الهيستامين التي قد تؤدي لجفاف الحليب.

هل هناك أمراض يجب الامتناع معها عن إرضاع الطفل؟

img

نعم في حال إصابة الأم بالأمراض التالية:

- فيروس نقص المناعة البشرية HIV

- فيروس الخلايا اللمفاوية التائية من النوع الأول أو النوع الثاني

- فيروس ايبولا

هل هناك أي إرشادات يجب اتّباعها حال كانت الأم مريضة؟

إذا قررت الأم إرضاع طفلها أثناء مرضها، فعليها التأكد من اتّباع ممارسات النظافة العامة، غسل اليدين بانتظام، العطس أو السعال في مناديل، شرب سوائل إضافية، تناول المزيد من العناصر الغذائية حين يكون ذلك ممكنا والحصول على قسط من الراحة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً