ما هي وسيلة منع الحمل المناسبة لك؟

الحمل والولادة

ما هي وسيلة منع الحمل المناسبة لك؟

ربما أكثر ما يثير الدهشة بشأن حبوب منع الحمل الفموية هو وصفها من قِبل عدد كبير من أطباء النساء والتوليد دون مراعاتهم لكثير من العوامل، أي أن هناك حالة أشبه باللامبالاة فيما يتعلق بوصف تلك الحبوب، فيقول دكتور جيمس سيمون، من مركز بحوث صحة المرأة في ماريلاند، إنك تشعر وكأن أطباء النساء يكتبون نوعية حبوب منع الحمل الفموية التي يعرفونها أو النوعية التي تتوافر منها عينات مجانية لديهم، وليس لسبب آخر، وهو أكثر ما يثير الاستغراب بشأن تلك الحبوب في الواقع. وأضاف دكتور سيمون أن الأطباء عادة ما يلجؤون لذلك نظرا لتشابه كل الأنواع في درجة الفعالية والأمان، ولهذا ينصحون

ربما أكثر ما يثير الدهشة بشأن حبوب منع الحمل الفموية هو وصفها من قِبل عدد كبير من أطباء النساء والتوليد دون مراعاتهم لكثير من العوامل، أي أن هناك حالة أشبه باللامبالاة فيما يتعلق بوصف تلك الحبوب، فيقول دكتور جيمس سيمون، من مركز بحوث صحة المرأة في ماريلاند، إنك تشعر وكأن أطباء النساء يكتبون نوعية حبوب منع الحمل الفموية التي يعرفونها أو النوعية التي تتوافر منها عينات مجانية لديهم، وليس لسبب آخر، وهو أكثر ما يثير الاستغراب بشأن تلك الحبوب في الواقع.

وأضاف دكتور سيمون أن الأطباء عادة ما يلجؤون لذلك نظرا لتشابه كل الأنواع في درجة الفعالية والأمان، ولهذا ينصحون بنوع ما، وإن حدثت مشاكل، فإنهم يوصون بنوع آخر.

وقالت أنيتا نيلسون، أستاذ التوليد وأمراض النساء في كلية ديفيد جيفن للطب بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، إنه ولضمان اختيار أفضل وسيلة منع حمل تناسب المرأة، يجب أن يفحصها طبيب نساء من أجل مراجعة تاريخها الطبي ومن ثم تحديد وسيلة منع الحمل التي يسهل عليها تناولها وتحقق لها أقصى استفادة صحية.

وأضافت أنيتا أنه ولهذا السبب، قد تحتاج النساء، اللاتي تفكرن في تغيير حبوبهن أو تفكرن في استخدام الحبوب للمرة الأولى، إلى الانتباه لما يحدث لأجسامهن خلال دوراتهن الشهرية، وتحديد الأيام التي قد يشعرن فيها ببعض الأعراض وإخبار الطبيب بها.

ويقول الباحثون إن واحدة من الأدوات الفعالة، رغم ندرة استخدامها، لتحديد حبوب منع الحمل المناسبة للنساء هي الاختبارات الهرمونية، التي تنطوي على فحص عينة صغيرة من اللعاب، ويلجأ إليها بعض الأطباء قبل أن يحددوا للنساء نوع حبوب معين.

ونستعرض فيما يلي قائمة بمختلف وسائل منع الحمل للاختيار بينها وفقا لما يناسبك:

حبوب منع الحمل

تؤخذ عن طريق الفم يوميا، ونسبة فعاليتها 98 % وهي مناسبة كحل مؤقت لمنع الحمل.

حبوب منع الحمل الطارئة

img

تؤخذ عن طريق الفم خلال 72 ساعة بعد الفشل في منع الحمل، ونسبة فعاليتها 87 %، وتستخدم كوسيلة بديلة عند الفشل في منع الحمل.

اللولب

وهو جهاز يدخله الطبيب في الرحم ويستمر مدة ما بين 5 ل 10 سنوات، ونسبة فعاليته 99 %، وهو مناسب للنساء اللواتي يرغبن في تأجيل حملهن 5 سنوات أو أكثر.

الحلقة المهبلية

img

وهي حلقة بلاستيكية جديدة يتم إدخالها في المهبل كل شهر وتبقى في مكانها 3 أسابيع ثم تزال لمدة أسبوع (خلال فترة الدورة)، ونسبة فعاليتها 98 %، وهي وسيلة مناسبة للنساء اللواتي لا يحبذن حبوب منع الحمل اليومية.

إبرة منع الحمل

وتعطى في الجزء العلوي من الذراع أو المؤخرة، ويمتد مفعولها حتى 4 أشهر، ونسبة فعاليتها 99%، وهي وسيلة مناسبة للنساء اللواتي لا يستطعن تناول هرمون الاستروجين أو يرضعن أطفالهن طبيعيا.

لاصقة منع الحمل

توضع على الجلد أسبوعيا، وتستخدم 3 لاصقات في 3 أسابيع كل شهر ويتم التوقف عن استخدامها أسبوع واحد ( هو أسبوع الدورة )، ونسبة فعاليتها 98 %، وهي وسيلة مناسبة للنساء اللواتي يفضلن الأدوية الموضعية أو لا يحبذن حبوب منع الحمل اليومية.

غرسات منع الحمل

img

تزرع تحت جلد الذراع من الداخل ويمتد مفعولها حتى 3 سنوات، ونسبة فعاليتها 99 %، وهي وسيلة مناسبة للنساء اللواتي لا يستطعن تناول هرمون الاستروجين أو يرضعن أطفالهن طبيعيا.

اسفنجة منع الحمل

عبارة عن قرص رغوي يتم إدخاله قبل ممارسة العلاقة الحميمة ب 24 ساعة، ويمكن أن تبقى مكانها مدة إجمالية قدرها 30 ساعة، دون الحاجة لوصفات من الطبيب، ونسبة فعاليتها تتراوح ما بين 84 لـ 91 % لمن لم يسبق لهن الولادة وبنسبة تتراوح بين 68 لـ 80 % لمن سبق لهن الولادة، وهي وسيلة مناسبة للنساء اللواتي لا يحبذن حبوب منع الحمل اليومية ولا يستطعن تناول الهرمونات.

الحجاب المهبلي

وهو قرص من السيلكون أو اللاتكس قابل لإعادة الاستخدام يتم إدخاله في المهبل باستخدام مبيد نطاف قبل ممارسة العلاقة الحميمة، ويمتد مفعوله حتى عامين، وتتراوح نسبة فعاليته بين 92 و96 %، وهي وسيلة مناسبة للنساء اللواتي لا يحبذن حبوب منع الحمل اليومية ولا يستطعن تناول الهرمونات.

الواقي الذكري

img

يستخدمه الرجل قبل ممارسة العلاقة لمرة واحد فقط، ونسبة فعاليته 98 %، وهو وسيلة مناسبة للنساء اللواتي لا يستطعن تناول الهرمونات.


 

قد يعجبك ايضاً