كيف تعرفين إن كان حملك طبيعيًا أم ع...

الحمل والولادة

كيف تعرفين إن كان حملك طبيعيًا أم عنقوديًا؟

الحمل العنقودي هو نوع من أنواع الحمل غير الطبيعي، وهو عبارة عن تخصيب لبويضة، لكن غير قابلة للحياة بشكل عام. والبويضة تكون غير قابلة للحياة، بسبب خلل جيني أو خلل في الكروموسومات أو خلل في التكوين أو عدم وجود نواة في داخلها، بعد ذلك تنغرس في بطانة الرحم، ومن ثم تفرز هرمونات تشبه هرمونات الحمل ولكن بدرجات مختلفة. وهذا الحمل هو نوع من أنواع الأحمال المريضة، أو الأحمال غير الطبيعية، التي تسبب انتفاخاً أو تجمعاً أو نمواً غير طبيعي في منطقة بطانة الرحم، التي يفترض أن تتكون فيها الخلاصة، وفق استشاري أمراض النسائية والتوليد والعقم وجراحة المناظير الدكتور إيهاب أبومرار.

الحمل العنقودي هو نوع من أنواع الحمل غير الطبيعي، وهو عبارة عن تخصيب لبويضة، لكن غير قابلة للحياة بشكل عام. والبويضة تكون غير قابلة للحياة، بسبب خلل جيني أو خلل في الكروموسومات أو خلل في التكوين أو عدم وجود نواة في داخلها، بعد ذلك تنغرس في بطانة الرحم، ومن ثم تفرز هرمونات تشبه هرمونات الحمل ولكن بدرجات مختلفة.

وهذا الحمل هو نوع من أنواع الأحمال المريضة، أو الأحمال غير الطبيعية، التي تسبب انتفاخاً أو تجمعاً أو نمواً غير طبيعي في منطقة بطانة الرحم، التي يفترض أن تتكون فيها الخلاصة، وفق استشاري أمراض النسائية والتوليد والعقم وجراحة المناظير الدكتور إيهاب أبومرار.

وقد ينتج هذا الحمل عن تخصيب لحيمن أو اثنين، أي الحيوانات المنوية، لكنه في النهاية، قد ينتج عنه أنواع كثيرة وترتيب للكروموسومات بعدد 46 أو أكثر، أو 69 أو 92، وخلافات XX، و XY، عدا عن ذلك، أن الحمل العنقودي قد يتحول إلى سرطانات خطيرة إلى حد ما في بعض الأنواع.

لذلك يتعين على الحامل الحذر والعمل على متابعة حملها منذ البداية لضمان سلامته.

أعراض الحمل العنقودي

أكثر ما على الحامل الانتباه له دائماً في أي حمل، هو موضوع نزول الدم، إذ يتصف الحمل العنقودي بنزوله ولكن بصورة غير مؤلمة.

عدا عن ذلك يكون الرحم أكبر من حجمه الطبيعي؛ فتجد الحامل أن انتفاخ بطنها أكبر من المعتاد، بحيث يصبح انتفاخ بطنها في الشهر الثالث وكأنه في الشهر الخامس، بالإضافة إلى زيادة مبالغ فيها في الأعراض المصاحبة للحمل كالقيء والدوخة، وفي حال أجرت فحصاً هرمونياً فتجده مرتفعاً جداً.

متابعة الأحمال ضروري لضمان سلامة أي حمل، واستبعاد الحمل العنقودي مهمة جداً لمعرفة الحمل الهرموني من خلال المتابعة مع الطبيب بشكل عام.

وما ينوّه إليه أبومرار، أنه في حال كان حمل المرأة عنقودياً، فإنها معرّضة مرة أخرى لتكرار تلك المسألة، لذلك، إن رغبت بالحمل بعد المرة الأولى فلتباعد بين الأحمال، حتى ينزل الهرمون إلى درجة معينة، بعد متابعتها للطبيب المختص.

علاج الحمل العنقودي

بحسب أبومرار، يُعالج هذا الحمل جراحياً من خلال استئصال وإجراء عملية تنظيفات للرحم بشكل عام، ومن الضروري متابعة الطبيب بعد إجراء هذه العملية، لمدة سنة على الأقل.

وأخيراً، ينصح أبومرار بمتابعة نزول هرمون الحمل الحساس بالأرقام، واستبعاد أية مسببات لأي خلل هرموني مصاحب كهرمون الغدة الدرقية وبشكل دوري، إلى أن تظهر النتيجة السلبية تماماً، مع أخذ الحيطة بموانع الحمل الفعالة بالمتابعة مع طبيب مختص لضمان سلامة الأم.


 

قد يعجبك ايضاً