الحمل والولادة

هل تؤثر وسائل منع الحمل على حجم الثديين؟

رغم أن حبوب منع الحمل قد تؤثر على حجم الثديين، لكن لا يمكنها تغيير حجميهما بشكل دائم. وينصح الأطباء قبل البدء في استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية بضرورة التأكد من فهم الطريقة التي تؤثر بها على الجسم وما قد يصاحبها من آثار جانبية. ونوه الأطباء في الوقت نفسه إلى أن هذه الحبوب تعنى بمنع حدوث الحمل غير المخطط له بـ 3 طرق: منع التبويضزيادة كمية المخاطترقيق بطانة الرحم وعن الطريقة التي تؤثر بها الهرمونات على الجسم، فقد أشار الأطباء إلى أن حبوب منع الحمل تحتوي على هرمونات، وأن تلك الهرمونات – الاستروجين والبروجيستين – هي أشكال صناعية من الهرمونات التي

رغم أن حبوب منع الحمل قد تؤثر على حجم الثديين، لكن لا يمكنها تغيير حجميهما بشكل دائم.

وينصح الأطباء قبل البدء في استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية بضرورة التأكد من فهم الطريقة التي تؤثر بها على الجسم وما قد يصاحبها من آثار جانبية.

ونوه الأطباء في الوقت نفسه إلى أن هذه الحبوب تعنى بمنع حدوث الحمل غير المخطط له بـ 3 طرق:

منع التبويض
زيادة كمية المخاط
ترقيق بطانة الرحم

وعن الطريقة التي تؤثر بها الهرمونات على الجسم، فقد أشار الأطباء إلى أن حبوب منع الحمل تحتوي على هرمونات، وأن تلك الهرمونات – الاستروجين والبروجيستين – هي أشكال صناعية من الهرمونات التي تفرز بشكل طبيعي في الجسم.

وحين تبدأ المرأة في تناول تلك الحبوب، فإن مستويات تلك الهرمونات تبدأ في التزايد، وينتج عن هذا التحول في نسب الهرمونات بعض الآثار الجانبية، وأن معظم هذه الآثار الجانبية ستقل وتتراجع بعد بضعة أسابيع أو أشهر من استخدام الحبوب.

وأضاف الأطباء أن الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل من الممكن أن تتسبب في حدوث تغييرات بالثديين، وأنه لا يمكن تغيير حجم الثدي بشكل دائم إلا عن طريق الجراحة، لكن بعض النساء يتعرضن لتغييرات في حجم الثدي حين يبدأن في استخدم حبوب منع الحمل. وفي معظم الحالات، تنتج أي تغييرات في حجم الثدي عن احتباس السوائل أو زيادة الوزن بشكل مؤقت نظرًا لحدوث زيادة في الهرمونات.

هل هناك تأثيرات أخرى لتناول حبوب منع الحمل؟

بالإضافة لحدوث تغييرات بحجم الثديين، يمكن أن تتسبب الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل في حدوث آثار جانبية أخرى، من ضمنها ما يلي:

حدوث تغييرات في الدورة الشهرية، مثل عدم وجود نزيف أو نزيف حاد
تغيرات في الحالة المزاجية
غثيان
صداع
زيادة الوزن
لين الثدي

ما الأسباب التي تقف وراء حدوث تلك الأعراض؟

الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل هي أشكال اصطناعية من الهرمونات التي يتم إفرازها بشكل طبيعي في الجسم. وعند تناول هذه الحبوب، يزداد مستوى الهرمونات في الجسم. وعند هذه المستويات المتزايدة، يمكن أن تولد هذه الهرمونات تغييرات في الجسم، مثل حدوث زيادة مؤقتة في حجم الثدي أو حدوث زيادة بالوزن.

أما السيدات اللاتي يتعين عليهن التزام قدر أكبر من الحذر عند أخذ حبوب منع الحمل فهن اللاتي:

يُدَخنَّ ويزدن في السن عن 35 عاما
يوجد لديهن تاريخ سابق مع ارتفاع ضغط الدم
يوجد لديهن مستويات غير صحية من الكولسترول
يتم تشخيص إصابتهن باضطراب تخثر الدم
يوجد لديهن تاريخ سابق مع الصداع النصفي
يعانين من زيادة بالوزن أو سمنة ولديهن مشاكل طبية إضافية

ونصح الأطباء في الأخير بضرورة الرجوع للطبيب المختص قبل البدء في استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية، حيث يجب معرفة أي مضاعفات أو آثار جانبية محتملة لها.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً