كيف تتجنبين الغثيان الصباحي أثناء أ...

الحمل والولادة

كيف تتجنبين الغثيان الصباحي أثناء أشهر الحمل الأولى؟ (فيديو)

https://www.youtube.com/watch?v=LXs3EEyeyWY&feature=youtu.be يعتبر القيء المصحوب بغثيان من أول العلامات التي تدل على حدوث حمل، ودائمًا ما يبدأ هذا العَرَض في الظهور خلال الأسبوع السادس من الحمل، ويمكن أن يحدث في أي وقت من اليوم، ويبدو أنه يتوقف لدى معظم السيدات بعد الأسبوع الـ 12 من الحمل. ونوه أطباء وباحثون إلى أن الغثيان الصباحي هذا غير ضار بالجنين، لكن إن كانت أعراضه شديدة، بمعنى إن كان القيء أكثر من معدله الطبيعي ولا يمكن السيطرة عليه، فقد يكون ذلك مؤشرًا على الإصابة بعرض يعرف باسم " القيء المفرط الحملي"، وهو شكل حاد من الغثيان والقيء خلال فترة الحمل ويتميز بكونه متكررًا. وهنا أكد

يعتبر القيء المصحوب بغثيان من أول العلامات التي تدل على حدوث حمل، ودائمًا ما يبدأ هذا العَرَض في الظهور خلال الأسبوع السادس من الحمل، ويمكن أن يحدث في أي وقت من اليوم، ويبدو أنه يتوقف لدى معظم السيدات بعد الأسبوع الـ 12 من الحمل.

ونوه أطباء وباحثون إلى أن الغثيان الصباحي هذا غير ضار بالجنين، لكن إن كانت أعراضه شديدة، بمعنى إن كان القيء أكثر من معدله الطبيعي ولا يمكن السيطرة عليه، فقد يكون ذلك مؤشرًا على الإصابة بعرض يعرف باسم " القيء المفرط الحملي"، وهو شكل حاد من الغثيان والقيء خلال فترة الحمل ويتميز بكونه متكررًا.

وهنا أكد الأطباء أن هذا النوع من القيء قد يضر بالحامل وبجنينها إذا استمر بهذه الشدة وبقي دون علاج بسبب النقص المحتمل في المغذيات أو حدوث اختلالات أخرى، وأن أهم شيء هو إخبار الطبيب بتلك الأعراض ومناقشته في سبل العلاج المحتملة.

ولكِ سيدتي أن تعلمي أن أكثر من 50 % من النساء الحوامل يمررن بتجربة غثيان الصباح، وهي التجربة التي تشير لشعور الغثيان الذي قد يداهم النساء خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، وهو الشعور الذي ينتج عن تزايد نسبة الهرمونات في الجسم.

ويمكن أن يصاحب هذا الغثيان ميل للقيء، ويرى كثير من الأطباء أن الغثيان مؤشر جيد؛ لأنه يعني أن المشيمة تنمو بشكل جيد، ويمكن اتّباع بعض النصائح التي تخفف من الشعور بأعراضه، وتلك النصائح كما أوصى بها الأطباء هي كما يلي:

- تناول وجبات صغيرة أغلب الأوقات.

- شرب السوائل قبل أو بعد الوجبات بنصف ساعة، وليس مع الوجبات.

- شرب كميات صغيرة من السوائل على مدار اليوم حتى لا يصاب الجسم بجفاف.

- تناول مقرمشات الصودا قبل النهوض في الصباح بـ 15 دقيقة.

- تناول ما ترغبين فيه وقتما تشعرين أنك قادرة على ذلك.

- طلب المساعدة من أي شخص ليعدّ الطعام نيابة عنك، مع فتح النوافذ أو تشغيل المراوح إذا لم تتحملي رائحة الطهي.

- الحصول على قسط كاف من الراحة والنوم خلال اليوم.

- تجنب الأماكن الدافئة حتى لا يزيد الغثيان.

- شم الليمون أو الزنجبيل، شرب عصير الليمون أو تناول البطيخ لتخفيف شعور الغثيان.

- تناول بطاطا الشيبسي المملحة لدورها في تهدئة المعدة.

- عدم النوم بعد تناول الطعام مباشرة.

- عدم تفويت أي وجبة من الوجبات.

- عدم السماح بترك الحالة دون علاج.

- عدم طهي أو تناول نوعية الأطعمة الحارة.