شابة تفقد حياتها أثناء الولادة بسبب...

الحمل والولادة

شابة تفقد حياتها أثناء الولادة بسبب خطأ طبي مُروّع.. إليكِ ما حدث!

في واقعة مروعة، تسببت طبيبة روسية في مقتل شابة في العشرينيات من عمرها بعد لحظات من الولادة؛ إذ انتزعت رحمها بالكامل عن طريق الخطأ. فقد عانت أليسا تيبيكينا من ألم مبرح بعد لحظات من استقبالها مولودتها "آنيا" في مستشفى بمدينة Nizhneserginsky الروسية عندما حاولت الطبيبة التي لم يُكشف عن هويتها إزالة المشيمة؛ لأنها لم تخرج أثناء الولادة. إلا أنه وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، انتزعت الطبيبة رحم "أليسا" بالكامل أثناء محاولتها انتزاع المشيمة بالقوة؛ ما أدى إلى دخول "أليسا" في غيبوبة وسرعان ما توفيت بعد إصابتها بأزمة قلبية؛ إذ أدت الواقعة إلى دخولها في صدمة. وتم اعتقال الطبيبة البالغة من

في واقعة مروعة، تسببت طبيبة روسية في مقتل شابة في العشرينيات من عمرها بعد لحظات من الولادة؛ إذ انتزعت رحمها بالكامل عن طريق الخطأ.

فقد عانت أليسا تيبيكينا من ألم مبرح بعد لحظات من استقبالها مولودتها "آنيا" في مستشفى بمدينة Nizhneserginsky الروسية عندما حاولت الطبيبة التي لم يُكشف عن هويتها إزالة المشيمة؛ لأنها لم تخرج أثناء الولادة.

إلا أنه وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، انتزعت الطبيبة رحم "أليسا" بالكامل أثناء محاولتها انتزاع المشيمة بالقوة؛ ما أدى إلى دخول "أليسا" في غيبوبة وسرعان ما توفيت بعد إصابتها بأزمة قلبية؛ إذ أدت الواقعة إلى دخولها في صدمة.

img

وتم اعتقال الطبيبة البالغة من العمر 27 عامًا، وتواجه الآن عقوبة أداء الخدمة الاجتماعية أو السجن لمدة تصل إلى 3 سنوات بعد اتهامها بالتسبب في مقتل "أليسا" نتيجة الإهمال، كما تم منعها من السفر وذلك بعد تحقيقات دامت 6 أشهر.

وذكرت التحقيقات أن "إيلينا بارانيكوفا"، رئيسة الطبيبة المتهمة قالت إنه لم تحدث أفعال عنيفة من قِبل الطبيبة، كما قالت إن الخطأ نتج عن إصابة "أليسا" بحالة تُعرف بـ"انقلاب الرحم" والتي قالت "إيلينا" إنها نادرة للغاية.

كما قالت "إيلينا" إنه في حالة "أليسا"، كان يجب فصل المشيمة يدويًا وهي تحت تأثير التخدير.

img

ومع ذلك، قال أطباء آخرون في بيان: "إن سحب الحبل السري بطريقة غير لائقة، أدى إلى إصابة أليسا بانقلاب كامل للرحم، وبعد سحب الرحم، حاولت الطبيبة دفعه مرة أخرى للداخل عندما فات الآوان".

وأضاف البيان أن الفريق المشرف على عملية الولادة، تأخر للغاية في إسعاف "أليسا" وتنفيذ أي محاولة لإنقاذها؛ إذ كشف الأطباء إنه تم إعادة الرحم لمكانه بعد 4 ساعات و15 دقيقة من حدوث نزيف حاد وتعرض أليسا لصدمة، بالإضافة إلى إصابتها بفشل في القلب؛ ما أدى إلى وفاتها.

img

وتعليقًا على الواقعة المؤلمة، قال أقارب "أليسا"، إنهم كانوا يسمعون صراخها بينما كانوا ينتظرون في المستشفى، كما قال والدها "ديمتري" (47 عامًا): "كانت ابنتي تعاني وتصرخ من شدة الألم، لكن الطبيبة لم تهتم".

وكشفت "سفيتلانا" 42 عامًا، والدة الضحية إن الفريق أو الطبيبة لم يحاولا إخطارهم بما يحدث وأن ابنتهم في خطر.

وبينما تنتظر الأسرة الحكم على الطبيبة، ستتكفل "سفيتلانا" وزوج ابنتها "نيكولاي تبيكين" (22 عامًا)، بتربية الرضيعة "آنيا".

img