باب أمل جديد للسيدات.. جراحة تؤخر ا...

الحمل والولادة

باب أمل جديد للسيدات.. جراحة تؤخر انقطاع الطمث 20 عامًا!

في كشف علمي كبير، ينتظر أن يكون نقطة تحول بالنسبة لكثير من السيدات، تم الإعلان مؤخرًا عن جراحة جديدة يمكنها تأخير انقطاع الطمث لمدة 20 عامًا على الأقل. وقال الباحثون البريطانيون الذين أعلنوا عن تلك النقلة الطبية أن وقت الجراحة لن يزيد على 30 دقيقة وأنها ستُقَدَّم بشكل حصري للسيدات اللاتي أوشكن على إتمام سن الـ 40. وقال الباحثون إن الجراحة تعنى بخداع الساعات البيولوجية للنساء، لجعلهن يعتقدن بأنهن أصغر سنًا مما هن عليه بالفعل، ووفقًا لما أوردته صحف بريطانية، فإن ذلك يعني أن النساء سيكون بمقدورهن إنجاب أطفال وهن في الستينيات من أعمارهن. وخضعت 9 سيدات بريطانيات، تتراوح أعمارهن

في كشف علمي كبير، ينتظر أن يكون نقطة تحول بالنسبة لكثير من السيدات، تم الإعلان مؤخرًا عن جراحة جديدة يمكنها تأخير انقطاع الطمث لمدة 20 عامًا على الأقل.

وقال الباحثون البريطانيون الذين أعلنوا عن تلك النقلة الطبية أن وقت الجراحة لن يزيد على 30 دقيقة وأنها ستُقَدَّم بشكل حصري للسيدات اللاتي أوشكن على إتمام سن الـ 40.

وقال الباحثون إن الجراحة تعنى بخداع الساعات البيولوجية للنساء، لجعلهن يعتقدن بأنهن أصغر سنًا مما هن عليه بالفعل، ووفقًا لما أوردته صحف بريطانية، فإن ذلك يعني أن النساء سيكون بمقدورهن إنجاب أطفال وهن في الستينيات من أعمارهن.

وخضعت 9 سيدات بريطانيات، تتراوح أعمارهن بين 22 و36 عامًا، لتلك الجراحة، التي تنطوي على إزالة جزء من أحد مبايضهن، ثم يؤخذ ذلك الجزء ليتم تجميده عند درجة حرارة سالب 150 درجة مئوية ويتم الاحتفاظ به لحين بلوغ المرأة سن اليأس، وحينها يتم إخراجه وإذابته ليتم زرعه مرة أخرى لدى المرأة، حيث سيعاود إفراز هرموناتهن من جديد، وسيعمل بكل فعالية على تأخير انقطاع الطمث.

img