الحمل والولادة

بُشرى سارّة.. علاج جديد يُجَنِّبكِ خطر الإجهاض!

بُشرى سارّة.. علاج جديد يُجَنِّبكِ...

أعلن باحثون بريطانيون عن توصلهم لعلاج جديد يمكنه أن يساعد السيدات اللواتي تعرضن للنزيف والإجهاض على حدوث الحمل وإكماله في المرة التالية، وأن هذا العلاج هو علاج هرموني يعتمد على هرمون البروجسترون (Progesterone) الجنسي. وأشار الباحثون الذين توصلوا لهذا الكشف عبر دراسة أجروها في جامعة برمينغهام، إلى أن النتائج أظهرت لهم أن هرمون البروجسترون يساعد السيدات اللاتي تعرضن لنزيف مبكر في الحمل على تحسين فرص إنجابهن أطفالًا في الحمل الجديد. وقالوا: إن هذا العلاج الجديد سيساهم في إنقاذ حياة ما يقرب من 4700 جنين كل عام في المملكة المتحدة. وتوصل الباحثون لهذا الكشف من خلال تجربتهم التي أجروها على 4153

أعلن باحثون بريطانيون عن توصلهم لعلاج جديد يمكنه أن يساعد السيدات اللواتي تعرضن للنزيف والإجهاض على حدوث الحمل وإكماله في المرة التالية، وأن هذا العلاج هو علاج هرموني يعتمد على هرمون البروجسترون (Progesterone) الجنسي.

وأشار الباحثون الذين توصلوا لهذا الكشف عبر دراسة أجروها في جامعة برمينغهام، إلى أن النتائج أظهرت لهم أن هرمون البروجسترون يساعد السيدات اللاتي تعرضن لنزيف مبكر في الحمل على تحسين فرص إنجابهن أطفالًا في الحمل الجديد.

وقالوا: إن هذا العلاج الجديد سيساهم في إنقاذ حياة ما يقرب من 4700 جنين كل عام في المملكة المتحدة.

وتوصل الباحثون لهذا الكشف من خلال تجربتهم التي أجروها على 4153 سيدة حاملًا ممن تعرضن لنزيف حمل مبكر في 48 مستشفى.

ونقلت تقارير بهذا الصدد عن آري كوماراسامي، أستاذ أمراض النساء بجامعة برمنغهام ومدير مركز تومي الوطني لأبحاث الإجهاض، قوله: "إن الدور الذي يلعبه هرمون البروجسترون لدى السيدات اللاتي تعرضن لنزيف حمل مبكر مثار نقاش ودراسة منذ ما يقرب من 60 عامًا، بينما ما كان ينقصنا في السابق هو تلك الأدلة عالية الجودة، وهي الأدلة التي خلصنا إليها في دراستنا؛ ما يعني أن نتائجنا باتت مؤكدة".

 

 

اترك تعليقاً