الحمل والولادة

هكذا تؤثر بدانتك أثناء الحمل على سن بلوغ ابنتك!

هكذا تؤثر بدانتك أثناء الحمل على سن...

كشفت دراسة حديثة بأن الفتيات اللواتي عانت أمهاتهن من زيادة في الوزن أو في نسبة السكر في الدم أثناء الحمل، يمكن أن يدخلن مرحلة البلوغ مبكرًا. ويشير الخبراء إلى أن النتائج التي توصلوا إليها، يمكن أن تؤدي إلى استراتيجيات جديدة للحد من حالة البلوغ المبكر، الأمر الذي يمكن أن يكون له آثار صحية سلبية على المدى الطويل للفتيات. توصل الباحثون الى أن البلوغ المبكر قد يجعل الفتيات أكثر عُرضة لمشاكل صحية لاحقًا، بما في ذلك السمنة، السكري من النوع الثاني، متلازمة المبيض متعدد الكيسات وحتى السرطان. كما يمكن أن يؤدي أيضًا إلى النشاط الجنسي والحمل في وقت مبكر، فضلًا عن

كشفت دراسة حديثة بأن الفتيات اللواتي عانت أمهاتهن من زيادة في الوزن أو في نسبة السكر في الدم أثناء الحمل، يمكن أن يدخلن مرحلة البلوغ مبكرًا.

ويشير الخبراء إلى أن النتائج التي توصلوا إليها، يمكن أن تؤدي إلى استراتيجيات جديدة للحد من حالة البلوغ المبكر، الأمر الذي يمكن أن يكون له آثار صحية سلبية على المدى الطويل للفتيات.

توصل الباحثون الى أن البلوغ المبكر قد يجعل الفتيات أكثر عُرضة لمشاكل صحية لاحقًا، بما في ذلك السمنة، السكري من النوع الثاني، متلازمة المبيض متعدد الكيسات وحتى السرطان.

كما يمكن أن يؤدي أيضًا إلى النشاط الجنسي والحمل في وقت مبكر، فضلًا عن الاكتئاب والقلق العاطفي.

وأظهرت النتائج أن الفتيات اللاتي وُلدن لأمهات بدينات كُن أكثر عرضة بنسبة 40 % لنمو الثدي في وقت مبكر، كما عثر الخبراء على رابط مماثل بين وزن الأمهات وظهور شعر العانة في بناتهن، ولكنهم يشيرون إلى أن ذلك الرابط يختلف حسب الأصل العرقي، إذ إن الفتيات الآسيويات اللواتي كانت أمهاتهن بدينات، أكثر عرضة بنسبة 50 % لظهور شعر العانة مبكرًا، على عكس الفتيات السود.

يذكر أن تلك الدراسات وجدت فقط علاقة بين النساء اللاتي عانين من زيادة في الوزن أو ارتفاع السكر في الدم أثناء الحمل والبلوغ المبكر في بناتهن، ولكن دون وجود أي دليل أو فهم السبب، ولا زالت الأبحاث جارية.

اترك تعليقاً