الحمل والولادة

لن تصدّقي.. ولادة توأم بفارق 5 سنوات بينهما!

لن تصدّقي.. ولادة توأم بفارق 5 سنوا...

محتوى مدفوع

من السهل أحيانًا أنْ نعرف الأشقّاء لمجرّد تشابه ملامح الوجه وسِمات الجسد، ولكن من الصعب، تصديق أنْ تفصل خمس سنوات بين ولادة الشخص وتوأمه! نعم، هذا ما حدث مع الطفلين البريطانيين جيك وإيسمي سيدون. ووفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، لجأ الزوجان كلير وبين، لعملية التلقيح الصناعي كي يُرزقا بطفل ولكنهما قرّرا إبقاء جنين واحد داخل الرحم، وتجميد باقي الأجنّة الناتجة عن تلك العملية، لاستخدامها في وقت لاحق. وأستقبلتْ كلير مولودها جيك في أبريل 2012، بينما ظلّتْ توأمه إيسمي بويضة ملقّحة محفوظة في مجمد العيادة الخاصة في مانشستر لمدة 5 سنوات. وقالت كلير التي تبلغ من العمر 36 عامًا: "إنهما توأم

من السهل أحيانًا أنْ نعرف الأشقّاء لمجرّد تشابه ملامح الوجه وسِمات الجسد، ولكن من الصعب، تصديق أنْ تفصل خمس سنوات بين ولادة الشخص وتوأمه! نعم، هذا ما حدث مع الطفلين البريطانيين جيك وإيسمي سيدون.

ووفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، لجأ الزوجان كلير وبين، لعملية التلقيح الصناعي كي يُرزقا بطفل ولكنهما قرّرا إبقاء جنين واحد داخل الرحم، وتجميد باقي الأجنّة الناتجة عن تلك العملية، لاستخدامها في وقت لاحق.

وأستقبلتْ كلير مولودها جيك في أبريل 2012، بينما ظلّتْ توأمه إيسمي بويضة ملقّحة محفوظة في مجمد العيادة الخاصة في مانشستر لمدة 5 سنوات.

وقالت كلير التي تبلغ من العمر 36 عامًا: "إنهما توأم لأنّ البويضات لُقحتْ في الوقت نفسه، وعندما ولدت إيسمي كان جيك متحمسًا وسعيدًا جدًا لقد انتظر وقتًا طويلا كي يراها."

وكان بين وكلير قد قرّرا بعدما بلغتْ ابنتهما الكبرى إيميلي عامها الثاني، أنْ يحاولا الإنجاب مرّة ثانية، لكي يصبح لها أخًا أو أختًا؛ لذا لجأ إلى عملية التلقيح الصناعي، بعدما اكتشفتْ كلير وجود خُرّاجات على مبيضيها.

وعلى الرغم من ولادة جيك بصحة جيدة، إلا أنّ الزوجين قرّرا الإنتظار عدة سنوات قبل محاولة إنجاب طفل آخر.

وأوضحتْ كلير: "كنا نريد التفرغ لـ جيك وأن نراه يكبر يومًا بعد يوم وبعد فترة طويلة اتصلتْ بنا العيادة الخاصة في مانشستر، لمعرفة قرارنا بشأن الأجنّة السبعة المجمدة، وقررنا وقتها إنجاب طفل ثالث."

ونجحت العملية مرة أخرى، وولدت إيسمي في فبراير 2017 بصحة جيدة وكانت تزن 4.5 كيلوغرام.

اترك تعليقاً