الحمل والولادة

فوائد لحبوب منع الحمل.. قد لا تعرفينها!

فوائد لحبوب منع الحمل.. قد لا تعرفي...

محتوى مدفوع

تعد حبوب منع الحمل وسيلة آمنة بسيطة ومريحة للوقاية من الحمل، بالإضافة إلى فوائد أخرى مثل تقليل حب الشباب، وتنظيم الدورة الشهرية وتخفيف تقلصات الحيض أيضًا وغيرها، وإليك الفوائد المتعددة لحبوب منع الحمل: فعالة للوقاية من الحمل العرضي ومنعه إذا اتبعت التعليمات واستخدمتِ تلك الحبوب بالطريقة الصحيحة، فذلك سيمنحك حماية كبيرة ضد الحمل غير المقصود، واحرصي على تناول الحبوب كل يوم، وبداية الكورس الجديد في الوقت المناسب؛ لأن نسيانها وعدم تناولها بانتظام سيؤثر على مفعولها. كما ينصح الخبراء باستخدام الواقي الذكري مع حبوب منع الحمل للحصول على أقصى حماية. فوائد منع الحمل الصحية تعمل حبوب منع الحمل البروجستين فقط على

تعد حبوب منع الحمل وسيلة آمنة بسيطة ومريحة للوقاية من الحمل، بالإضافة إلى فوائد أخرى مثل تقليل حب الشباب، وتنظيم الدورة الشهرية وتخفيف تقلصات الحيض أيضًا وغيرها، وإليك الفوائد المتعددة لحبوب منع الحمل:

فعالة للوقاية من الحمل العرضي ومنعه

إذا اتبعت التعليمات واستخدمتِ تلك الحبوب بالطريقة الصحيحة، فذلك سيمنحك حماية كبيرة ضد الحمل غير المقصود، واحرصي على تناول الحبوب كل يوم، وبداية الكورس الجديد في الوقت المناسب؛ لأن نسيانها وعدم تناولها بانتظام سيؤثر على مفعولها. كما ينصح الخبراء باستخدام الواقي الذكري مع حبوب منع الحمل للحصول على أقصى حماية.

فوائد منع الحمل الصحية

تعمل حبوب منع الحمل البروجستين فقط على تقليل تقلصات الدورة الشهرية وتخفيف النزيف نفسه، وتقلل من خطر الحمل خارج الرحم، بينما تعمل حبوب منع الحمل المركبة على منع أو تقليل حب الشباب، وترقق العظام، وخراجات الثدي والمبايض، وسرطان بطانة الرحم والمبيض، والعدوى الخطيرة في المبيضين وقناتي فالوب والرحم، ونقص الحديد (فقر الدم أو الانيميا)، ومتلازمة ما قبل الحيض.

تساعد حبوب منع الحمل على تخفيف الدورة الشهرية

تفضل الكثيرات تناول حبوب منع الحمل؛ لأنها تساعد على تنظيم الدورة الشهرية وتسهل التنبؤ بها، بالإضافة إلى أن الهرمونات الموجودة في الحبوب تقلل من تقلصات الدورة وتجعل النزيف أخف، كما تستخدمها بعض السيدات لإيقاف الدورة تمامًا حتى لا تتعامل معها كل شهر.

يمكنك الحمل فورًا في حالة التوقف عن تناول الحبوب

تساعد تلك الحبوب على الحمل مباشرة بعد التوقف عن تناولها، فقد يستغرق الأمر بضعة أشهر حتى تعود الدورة الشهرية إلى نظامها السابق قبل استخدام الحبوب، وأحيانًا ما، يحدث عدم انتظام بالدورة الشهرية أو تختفي لبضعة أشهر، وذلك أمر طبيعي وخاصة إذا كانت الدورة غير منتظمة قبل البدء في تناول الحبوب.

لكن لا تنسي أن أهم شيء، هو استشارة الطبيب فيما يتعلق بذلك الشأن.

اترك تعليقاً