الحمل والولادة

لن تخافي من الولادة الطبيعية بعد اليوم.. فلا مزيد من الآلام!

لن تخافي من الولادة الطبيعية بعد ال...

محتوى مدفوع

قال الدكتور أحمد مرزوق استشاري أمراض النساء والولادة، إن هناك بعض المؤشرات التي يجب أن يتابعها الطبيب، ليحدد الوقت المناسب للولادة لتفادي آلام الولادة الطبيعية. وأضاف في لقاء خاص مع "فوشيا" أنه لا صحة إطلاقًا للشائعات التي تطلق على أن حقنة تخفيف آلام الولادة والتي يتم حقنها في الظهر، قد تؤدي إلى الشلل أو آثار جانبية سلبية على السيدة الحامل. وتابع استشاري أمراض النساء والولادة أن هناك بعض الدلائل التي تؤدي إلى ولادة طبيعية سهلة وغير مؤلمة، منها مهارة طبيب التخدير ووضع الجنين في الرحم، ونسبة المياه حول الجنين ووزن الجنين. وأردف مرزوق: "دخول الحامل في الشهر التاسع يجعلنا نحافظ

قال الدكتور أحمد مرزوق استشاري أمراض النساء والولادة، إن هناك بعض المؤشرات التي يجب أن يتابعها الطبيب، ليحدد الوقت المناسب للولادة لتفادي آلام الولادة الطبيعية.

وأضاف في لقاء خاص مع "فوشيا" أنه لا صحة إطلاقًا للشائعات التي تطلق على أن حقنة تخفيف آلام الولادة والتي يتم حقنها في الظهر، قد تؤدي إلى الشلل أو آثار جانبية سلبية على السيدة الحامل.

وتابع استشاري أمراض النساء والولادة أن هناك بعض الدلائل التي تؤدي إلى ولادة طبيعية سهلة وغير مؤلمة، منها مهارة طبيب التخدير ووضع الجنين في الرحم، ونسبة المياه حول الجنين ووزن الجنين.

وأردف مرزوق: "دخول الحامل في الشهر التاسع يجعلنا نحافظ على بعض الأمور، مثل نسبة الضغط والسكر ومدى جاهزية الرحم للولادة ومدى اتساع منطقة الحوض".

وأشار إلى أن أهم عامل يؤثر على قرار ميعاد الولادة الطبيعية هو درجة اتساع عنق الرحم ومرونته، ففي بداية الحمل يكون العنق متحجرًا وعند اقتراب الولادة يصبح مرنًا ومطاطًيا.

واستطرد: "يجب اختيار وقت الولادة من منتصف الشهر التاسع، حتى لا نعرض الأم لفترة طويلة من آلام الطلق".

شاهدي الفيديو..

اترك تعليقاً