الحمل والولادة

الأشعة بالصّبغة.. هل تساعد في علاج تأخّر الإنجاب؟ "فيديو"

الأشعة بالصّبغة.. هل تساعد في علاج...

قال الدكتور أحمد مرزوق، استشاري أمراض النساء والولادة، إنه لا صحة لما يقال بأنّ الأشعة بالصبغة لها أضرار على الأم أو الجنين، لأنها لا تدخل في الدم تمامًا، موضحًا أنه يتم حقنها في الرحم لكشف وجود إنسداد في الأنابيب التي تقوم بتوصيل البويضة إلى الرحم أم لا. وأضاف في لقاء خاص مع "فوشيا" أنّ هذه الصبغة تقوم بتسليك الأنابيب ما يؤدي إلى حدوث حمل غالبًا بعد 3 أشهر من عمل الصبغة، مشيرًا إلى أنّ لها وظيفة أخرى، وهي الكشف عن وجود التصاقات في الأنابيب نتيجة ولادة قيصرية قديمة، أو مشاكل في البطن يتم على أساسها تحديد طريقة العلاج المناسبة. وتابع

قال الدكتور أحمد مرزوق، استشاري أمراض النساء والولادة، إنه لا صحة لما يقال بأنّ الأشعة بالصبغة لها أضرار على الأم أو الجنين، لأنها لا تدخل في الدم تمامًا، موضحًا أنه يتم حقنها في الرحم لكشف وجود إنسداد في الأنابيب التي تقوم بتوصيل البويضة إلى الرحم أم لا.

وأضاف في لقاء خاص مع "فوشيا" أنّ هذه الصبغة تقوم بتسليك الأنابيب ما يؤدي إلى حدوث حمل غالبًا بعد 3 أشهر من عمل الصبغة، مشيرًا إلى أنّ لها وظيفة أخرى، وهي الكشف عن وجود التصاقات في الأنابيب نتيجة ولادة قيصرية قديمة، أو مشاكل في البطن يتم على أساسها تحديد طريقة العلاج المناسبة.

وتابع الدكتور أحمد مرزوق، أنه على كل سيدة تعاني من تأخّر الإنجاب الثانوي، أنْ تبدأ في عمل الأشعة بالصبغة أولاً، لتحديد العلاج الصحيح، لافتًا إلى أنها مؤلمة إذا تمّتْ دون تخدير.

شاهدي الفيديو لمزيد من التفاصيل...

اترك تعليقاً