الحمل والولادة

طريقة مبتكرة تساعدك على التخلص من مخاوف وآلام الولادة

طريقة مبتكرة تساعدك على التخلص من م...

حاول أخصائي تنويم مغناطيسي في أستراليا أن يساعد السيدات الحوامل على تقليل حالة عدم الراحة والمخاوف التي تنتابهن عند الولادة من خلال  فكرة جديدة وغريبة من نوعها وهي إخضاع هؤلاء الحوامل لعملية تنويم مغناطيسي قبل الولادة مباشرة!. وتطرّق لتلك الفكرة خبير التنويم المغناطيسي الأسترالي، مارك ستيفينز، وسيدة تدعى إيفا، بعد خضوعها للتنويم المغناطيسي قبيل ولادتها الأخيرة، وقالت في مقابلة مع أحد البرامج التلفزيونية "ساعدني التنويم المغناطيسي على التخلص من الخوف المرتبط بالولادة، كما ساعد على تهيئتي، خصوصا من الناحية الذهنية، تحضرا لاستقبال المولود. ويمكنني القول إن تلك الطريقة ساهمت في تخفيف آلامي بنسبة 80 %". وأضافت إيفا أن ذلك التنويم

حاول أخصائي تنويم مغناطيسي في أستراليا أن يساعد السيدات الحوامل على تقليل حالة عدم الراحة والمخاوف التي تنتابهن عند الولادة من خلال  فكرة جديدة وغريبة من نوعها وهي إخضاع هؤلاء الحوامل لعملية تنويم مغناطيسي قبل الولادة مباشرة!.

وتطرّق لتلك الفكرة خبير التنويم المغناطيسي الأسترالي، مارك ستيفينز، وسيدة تدعى إيفا، بعد خضوعها للتنويم المغناطيسي قبيل ولادتها الأخيرة، وقالت في مقابلة مع أحد البرامج التلفزيونية "ساعدني التنويم المغناطيسي على التخلص من الخوف المرتبط بالولادة، كما ساعد على تهيئتي، خصوصا من الناحية الذهنية، تحضرا لاستقبال المولود. ويمكنني القول إن تلك الطريقة ساهمت في تخفيف آلامي بنسبة 80 %".

وأضافت إيفا أن ذلك التنويم المغناطيسي ساعدها على التخلص من مشكلة التقلصات، حيث خففت من حدة "الآلام الذهنية" ومكنتها من الشعور بحالة من الهدوء والسكينة.

أما مارك فأشار من جانبه إلى أن الطريقة التي يعتمد عليها في آلية تنفيذه لعملية التنويم المغناطيسي لا تمت بصلة للأفكار الموجودة في مخيلة كثيرين عن الطرق التقليدية التي يتم اتباعها، موضحا أن طريقته تنطوي على نوع من أنواع التأمل الذي يسمح للحوامل بالتركيز وتنظيم النفس بعيدا عن توتر وألم الولادة، ما يجعلهن أكثر هدوءا.

وتابع مارك "والأمر كله يعتمد على تعلم طريقة التأمل وتغيير فكرة الألم إلى شعور وتغيير فكرة التقلص إلى راحة وسكينة، والأمر أشبه بتعلم أخذ النفس والتأمل بشكل مدروس".

اترك تعليقاً