الحمل والولادة

تسمم الحمل يُعَرِّض الأم لهذا الخطر الجسيم بعد الولادة بسنوات‎

تسمم الحمل يُعَرِّض الأم لهذا الخطر...

توصل باحثون من مجموعة "مايو كلينيك" الطبية الأمريكية إلى نتائج مفادها أن السيدات اللواتي يسبق لهن الإصابة بتسمم الحمل أثناء فترة الحمل، ربما يَكُنَّ معرضات بشكل كبير لخطر الإصابة بأمراض القلب المميتة بعد حملهن بعشرات السنين، بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. ووجد الباحثون أن السيدات اللواتي أصبن من قبل بتسمم الحمل يَكُنَّ أكثر عرضة للإصابة بتصلب الشرايين بعد إنجابهن أطفالهن بسنوات. وأوضح الباحثون أن حالة تسمم الحمل تحدث لدى السيدات الحوامل بنسبة تتراوح ما بين 2 إلى 7 % حين تفشل كريات الدم البيضاء في التكيف مع الجنين، حيث تتتعامل معه على أنه جسم غريب. ورغم أنه عادة

توصل باحثون من مجموعة "مايو كلينيك" الطبية الأمريكية إلى نتائج مفادها أن السيدات اللواتي يسبق لهن الإصابة بتسمم الحمل أثناء فترة الحمل، ربما يَكُنَّ معرضات بشكل كبير لخطر الإصابة بأمراض القلب المميتة بعد حملهن بعشرات السنين، بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ووجد الباحثون أن السيدات اللواتي أصبن من قبل بتسمم الحمل يَكُنَّ أكثر عرضة للإصابة بتصلب الشرايين بعد إنجابهن أطفالهن بسنوات.

وأوضح الباحثون أن حالة تسمم الحمل تحدث لدى السيدات الحوامل بنسبة تتراوح ما بين 2 إلى 7 % حين تفشل كريات الدم البيضاء في التكيف مع الجنين، حيث تتتعامل معه على أنه جسم غريب.

ورغم أنه عادة ما يتم اكتشاف تلك الحالة بعد مرور 20 أسبوعاً من الحمل، لكنها قد لا تُظهِر أية أعراض وقد تؤدي للوفاة أثناء الولادة، لأنها تزيد خطر تعرض الأم للسكتة الدماغية.

وأشار أيضًا باحثو مايو كلينيك إلى أن الحالة قد تحظى بتداعيات وخيمة في مرحلة لاحقة من الحياة، لأن تصلب الشرايين هو السبب الرئيس وراء تزايد خطر الإصابة بالنوبات القلبية، والسكتات الدماغية وأمراض القلب والأوعية الدموية.

اترك تعليقاً