الحمل والولادة

دراسة: اكتئاب ما بعد الولادة يُعرِّض طفلكِ لهذا الخطر

دراسة: اكتئاب ما بعد الولادة يُعرِّ...

محتوى مدفوع

وجدت دراسة أمريكية حديثة أن الأمهات اللواتي يعانينَ من اكتئاب ما بعد الولادة يكنّ أكثر عرضة لإنجاب أطفال متقلبي الحالة المزاجية. وتبين من نتائج الدراسة أن السيدات اللواتي يعانينَ من تلك المشكلة الذهنية عقب الولادة، ويكنّ متبلدات الشعور تجاه أبنائهن ويكنّ أكثر عرضة لإنجاب أطفال غير قادرين على تنظيم عواطفهم. واكتشف الباحثون في الوقت نفسه أيضاً أن الأمهات اللواتي يتفاعلن مع متطلبات أطفالهن، حتى إن كُنَّ يعانين من اكتئاب، يحرصن على تعليم أطفالهن كيفية السيطرة على المشاعر والعواطف السلبية، وهو ما يعود بالإيجاب على الأطفال نفسياً. ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن الباحث الرئيسي بالدراسة، دكتور ستيفاني باراد، من جامعة

وجدت دراسة أمريكية حديثة أن الأمهات اللواتي يعانينَ من اكتئاب ما بعد الولادة يكنّ أكثر عرضة لإنجاب أطفال متقلبي الحالة المزاجية. وتبين من نتائج الدراسة أن السيدات اللواتي يعانينَ من تلك المشكلة الذهنية عقب الولادة، ويكنّ متبلدات الشعور تجاه أبنائهن ويكنّ أكثر عرضة لإنجاب أطفال غير قادرين على تنظيم عواطفهم.

واكتشف الباحثون في الوقت نفسه أيضاً أن الأمهات اللواتي يتفاعلن مع متطلبات أطفالهن، حتى إن كُنَّ يعانين من اكتئاب، يحرصن على تعليم أطفالهن كيفية السيطرة على المشاعر والعواطف السلبية، وهو ما يعود بالإيجاب على الأطفال نفسياً.

ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن الباحث الرئيسي بالدراسة، دكتور ستيفاني باراد، من جامعة براون الأمريكية البحثية، قوله: " ثبت لدينا بالأدلة أن هناك علاقة تربط بين اكتئاب ما بعد الولادة لدى الأمهات وتقلب الحالة المزاجية لأطفالهن، وجاءت تلك الدراسة لتؤكد على أهمية دعم الأسر في فترة ما بعد الولادة".

اترك تعليقاً