الحمل والولادة

طفلك معرض لتلك المخاطر إن كنتِ من هذا النوع من الحوامل !

طفلك معرض لتلك المخاطر إن كنتِ من ه...

محتوى مدفوع

وجدت دراسة سويسرية حديثة أن الحوامل اللواتي يعانين من توتر وضغط عصبي يفرزن هرموناً يمكن أن يتسبب في إصابة أجنتهن باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة وأمراض القلب في وقت لاحق من العمر. وتبين من خلال النتائج أن مشيمة المرأة الحامل التي تتعرض لضغوط شديدة لفترة زمنية طويلة تفرز هرمون الكورتيزول الذي يعرف بأنه "هرمون التوتر"، وهو ما يعمل على تسريع نمو الجنين، ومن ثم حدوث مشكلات ذات صلة بعملية نضج ونمو الأعضاء بصورة طبيعية. في حين ثبت أن تعرض الحامل لضغوط على المدى القصير لا يؤثر بالسلب على نمو الجنين. وقال أيضاً خبراء متخصصون في الصحة النفسية إن النتائج أظهرت

وجدت دراسة سويسرية حديثة أن الحوامل اللواتي يعانين من توتر وضغط عصبي يفرزن هرموناً يمكن أن يتسبب في إصابة أجنتهن باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة وأمراض القلب في وقت لاحق من العمر.

وتبين من خلال النتائج أن مشيمة المرأة الحامل التي تتعرض لضغوط شديدة لفترة زمنية طويلة تفرز هرمون الكورتيزول الذي يعرف بأنه "هرمون التوتر"، وهو ما يعمل على تسريع نمو الجنين، ومن ثم حدوث مشكلات ذات صلة بعملية نضج ونمو الأعضاء بصورة طبيعية.

في حين ثبت أن تعرض الحامل لضغوط على المدى القصير لا يؤثر بالسلب على نمو الجنين.

وقال أيضاً خبراء متخصصون في الصحة النفسية إن النتائج أظهرت لهم أن اهتمام الأم بتوطيد علاقتها بطفلها الرضيع عقب الولادة أمر يساعد على إبطال أي ضرر من المحتمل أن يطوله جراء توتر والدته.

وقالت الباحثة الرئيسية بالدراسة، بيرل لا ماركا غايماغامي، من جامعة زيورخ، إنهم اكتشفوا من الدراسات السابقة كيف يمكن لتوتر الأم أن يؤثر بالسلب على الأجنة في بطونهن، وأنهم سعوا في دراستهم الجديدة لاكتشاف ما الذي يحدث على وجه التحديد وتبين لهم أن الأمر مرتبط بذلك الهرمون الذي تفرزه الأم ويتسبب في إلحاق الضرر بالأطفال في وقت لاحق.

اترك تعليقاً