الحمل والولادة

هل تدليك جسمك بالزيوت في فترة الحمل آمن لصحتك؟

هل تدليك جسمك بالزيوت في فترة الحمل...

فترة الحمل استثنائية في حياة كل أم، حيث نجدها تحرص على صحتها وصحة جنينها أكثر من أي وقت مضى وتبذل قصارى جهدها للوصول بطفلها إلى بر الأمان دون أن يصيبه مكروه. ويأتي الحمل بأعراضه المعروفة منها الإعياء منذ الصباح حتى المساء مع التورم الحاد في القدمين، ناهيك عن الالآم التي لا تعد ولا تحصى. ورغم جلوسك على الأريكة لتخففي من تورم قدميك أثناء تناولك الوجبات الخفيفة مع الحلويات ولمساعدتك كذلك على تخفيف الآم المفاصل والعضلات، إلا أن هذه الطرق لا تغنيك عن التدليك قبل الولادة. فهل التدليك بالزيوت مفيد أم مضر في فترة الحمل؟ حسنا سنجيب عن هذا السؤال وفقا

فترة الحمل استثنائية في حياة كل أم، حيث نجدها تحرص على صحتها وصحة جنينها أكثر من أي وقت مضى وتبذل قصارى جهدها للوصول بطفلها إلى بر الأمان دون أن يصيبه مكروه.

ويأتي الحمل بأعراضه المعروفة منها الإعياء منذ الصباح حتى المساء مع التورم الحاد في القدمين، ناهيك عن الالآم التي لا تعد ولا تحصى. ورغم جلوسك على الأريكة لتخففي من تورم قدميك أثناء تناولك الوجبات الخفيفة مع الحلويات ولمساعدتك كذلك على تخفيف الآم المفاصل والعضلات، إلا أن هذه الطرق لا تغنيك عن التدليك قبل الولادة.

فهل التدليك بالزيوت مفيد أم مضر في فترة الحمل؟ حسنا سنجيب عن هذا السؤال وفقا لما ورد في مجلة "رومر" النسائية.

ظهرت في الآونة الأخيرة العديد من زيوت التدليك والعلاجات العطرية فضلاً عن المنتجات الأخرى التي تحتوي على الزيوت الأساسية، والمقصود بالزيوت الأساسية هي الزيوت المستخرجة من النباتات بطريقة طبيعية.

و تعرفها المكتبة الوطنية للطب (NLM) بأنها عالية التركيز ويضاف إليها كمية محددة من زيت اللافندر الأساسي، وتتمتع برائحة مذهلة وتحتوي على العديد من الفوائد الصحية، ولأنها تُحضر بكميات معروفة فهي تعُد الطريقة الآمنة الوحيدة للبشرة أكثر من غيرها.

و بحسب موقع " Fit Pregnancy" : قد لا يكون استخدام الزيت الأساسي آمنًا في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بسبب تركيزها العالي، لأنها المراحل الأولى من تطور الأجنة في الرحم، حيث تتأثر بشكل سلبي عند استخدام هذه الزيوت، و بناءً على ما سلف لا يُنصح باستخدامها في هذه الفترة؛ لأنها قد تسبب تقلصات الرحم.

أما في الثلث الثاني والثالث من الحمل فهناك بعض الزيوت الآمنة للاستخدام منها اللافندر والكانغانا أودوراتا والكاموميل فكلها خفيفة وتساعد على الاسترخاء والنوم، إضافة إلى الزيوت الأخرى التي قد تكون آمنة ومفيدة في فترة الحمل وتشمل اليوسفي وبذور العنب واللوز والأفوكادو.

وبحسب الجمعية الوطنية للعلاج العطري، فإن معظم الزيوت تضعف قيمتها عند إضافتها للزيوت الناقلة مثل جوز الهند والزيتون، كما تتسبب في ردود فعل غير مستحبة على الجلد، و إذا كنت غير معتادة على التدليك أو استخدام الزيوت الأساسية فمن الأفضل استشارة الطبيب أو مسؤول الرعاية الصحية لتحديد ما إذا كان التدليك بالزيوت آمنا للاستخدام أثناء الحمل أم لا.

اترك تعليقاً