الحمل والولادة

10 أطعمة تجنبيها إن كنتِ ترغبين بالحمل

10 أطعمة تجنبيها إن كنتِ ترغبين بال...

أظهرت دراسة حديثة نشرت في مجلة أكاديمية التغذية وعلوم الغذاء بأن على النساء ألّا يتبعن النظام الغذائي نفسه حين يرغبن بالحصول على طفل. إذ إنه إذا قامت المرأة باتباع النمط الغذائي نفسه الذي كانت عليه قبل أن ترغب بالحمل فإن ذلك سيقلل فرص الحمل لديها بشكل أكبر. فما هي الأطعمة المناسبة لمن ترغب في الحمل؟ جزء من هذه الأطعمة هي الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة، وأطعمة أخرى مفيدة بالطبع. الجزء الآخر هو تجنب المكونات الصناعية، الهرمونات غير الطبيعية وغيرها مما يضر بعملية الحمل. وهنا علينا التنويه بأنه ليس عليكِ الفزع في حال تناولت شيئاً من هذه الأطعمة، فهي لا تسبب الكثير

أظهرت دراسة حديثة نشرت في مجلة أكاديمية التغذية وعلوم الغذاء بأن على النساء ألّا يتبعن النظام الغذائي نفسه حين يرغبن بالحصول على طفل. إذ إنه إذا قامت المرأة باتباع النمط الغذائي نفسه الذي كانت عليه قبل أن ترغب بالحمل فإن ذلك سيقلل فرص الحمل لديها بشكل أكبر.

فما هي الأطعمة المناسبة لمن ترغب في الحمل؟ جزء من هذه الأطعمة هي الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة، وأطعمة أخرى مفيدة بالطبع. الجزء الآخر هو تجنب المكونات الصناعية، الهرمونات غير الطبيعية وغيرها مما يضر بعملية الحمل.

وهنا علينا التنويه بأنه ليس عليكِ الفزع في حال تناولت شيئاً من هذه الأطعمة، فهي لا تسبب الكثير من الأذى. لكن إن رغبتِ بالبقاء في الجهة الآمنة فإن الأفضل هو الابتعاد عنها حين ترغبين بالحصول على طفل.

الأسماك الغنية بعنصر الزئبق: حيث يمكن للزئبق أن يدمر الجهاز العصبي، ما يعني بأن استهلاك الطعام البحري الغني بالزئبق مثل سمك المنشار والتونة ذات العيون الكبيرة خلال الحمل قد يؤذي الجنين بشكل مباشر. وتناول الأطعمة الغنية بالزئبق سيجعل الزئبق يتراكم في الجسم، ما يؤثر في نمو الجهاز العصبي للطفل أيضاً. وقد يتسبب أيضاً بانخفاض الخصوبة لدى المرأة.

الصودا: ربطت بعض الدراسات أيضاً مادة الصودا -سواء ذات السعرات المنخفضة أم العادية- بالخصوبة المنخفضة. وتأتي أغلب المشروبات الغازية المحتوية على الصودا في علب تحتوي على مادة بيسفينول، وهي من المواد الكيميائية التي سترغبين في تجنبها.

الدهون المتحولة: وتوجد الدهون المتحولة في أطعمة مثل بعض رقائق البطاطا أو الفوشار المعد للصنع في الميكروويف، الأطعمة المصنوعة بزبدة الشورتننغ، الأطعمة المقلية، وكلها قد تتسبب بالالتهابات ومقاومة الأنسولين، ما سيقلل الخصوبة نتيجة لذلك. وعلى المدى البعيد يمكن لهذه الدهون أن تدمر الأوعية الدموية وتعيق سريان الدم بها وما يحمله من مغذيات للجهاز التناسلي. وعلى الرجال أيضاً تقليل استهلاك هذه الدهون لأنها تتسبب بتقليل عدد وجودة الحيوانات المنوية لديهم.

 

الأطعمة عالية المؤشر الجلايسيمي: من أجل زيادة الخصوبة، عليكِ الابتعاد عن الأطعمة التي ترفع مستوى السكر في الدم سريعاً حيث أن الارتفاعات المفاجئة في مستواها تؤدي للإصابة بالتهابات وتغييرات بالهرمونات وتعيق الإباضة وبدلاً منها تناولي الكربوهيدرات بطيئة الحرق.

الألبان قليلة الدسم: الحليب واللبن قليل الدسم وغيره من منتجات الألبان قليلة الدسم قد تحتوي على هرمونات الأندروجين الذكرية التي تبقى في المنتج بعد إزالة الدسم. وقد تحفّز هذه الأطعمة والمشروبات جسمك على إنتاج هرمون الأندروجين الذي قد يتداخل مع دورة الطمث.

المشروبات الكحولية بشكل فائض: رغم التوصيات بالابتعاد عن الكحول أثناء محاولة الحمل، تقترح تولبيرت ألا تتجاوز المرأة شرب سبعة مشروبات أسبوعياً، فباستطاعة الكحول تماماً مثل الزئبق أن يساهم في العقم ويستنزف مخزون جسمك من فيتامين ب الضروري من أجل زيادة فرص حملك والأساسي لنمو الجنين.

الأجبان اللينة غير المبسترة: هذه الأجبان تملك احتمالية عالية لاحتوائها على الليستيريا التي تزيد من خطر تعرضك للإجهاض، بحسب فيشر.

اللحوم الباردة: اللحوم المصنعة مثل اللانشون والهوت دوغ إضافةً للأسماك المدخنة معرضة للتلوث بالليستيريا، لكن باستطاعتك تسخينها للقضاء على البكتيريا.

المنتجات الحيوانية النيئة: قد تحتوي المأكولات الحيوانية النيئة مثل اللحوم والأسماك والبيض على السالمونيلا أو بكتيريا القولون أو داء المقوسات الذي باستطاعته إصابة الجنين إن مر عبر المشيمة.

المشروبات المعلبة والمعبأة: اشربي أنت وشريكك من علب خالية من مادة البيسفينول أ لأنها تقلل الخصوبة عند الرجال والنساء، تقترح فيشر استخدام قنينة من الفولاذ المقاوم للصدأ بدلاً من البلاسيتك المضر.

اترك تعليقاً