الحمل والولادة

لماذا نصحت دراسة حديثة بتناول الكربوهيدرات أثناء الولادة؟

لماذا نصحت دراسة حديثة بتناول الكرب...

محتوى مدفوع

أوصت دراسة حديثة بضرورة أن تتناول السيدات أثناء الولادة بعض الكربوهيدرات بعدما تبين أنها تعمل على تسريع عملية الولادة والتعافي من آثارها فيما بعد. وجاءت تلك الدراسة في الوقت الذي غالباً ما يتم فيه إخبار السيدات الحوامل بعدم تناول أي شيء سوى بعض رقائق الثلج بعد دخول المرحلة الأولى من آلام الولادة، حيث يخشى الأطباء حتى وقتنا هذا من أن يتسبب أي طعام تتناوله المرأة الحامل في إصابتها بالاختناق أو أن يؤثر على التخدير حال تطلب الأمر إجراء عملية قيصرية. لكن تلك الدراسة البحثية جاءت لتظهر عبر تحليل جديد أن تناول الطعام في مرحلة المخاض لا يسبب أي مشاكل، واتضح

أوصت دراسة حديثة بضرورة أن تتناول السيدات أثناء الولادة بعض الكربوهيدرات بعدما تبين أنها تعمل على تسريع عملية الولادة والتعافي من آثارها فيما بعد.

وجاءت تلك الدراسة في الوقت الذي غالباً ما يتم فيه إخبار السيدات الحوامل بعدم تناول أي شيء سوى بعض رقائق الثلج بعد دخول المرحلة الأولى من آلام الولادة، حيث يخشى الأطباء حتى وقتنا هذا من أن يتسبب أي طعام تتناوله المرأة الحامل في إصابتها بالاختناق أو أن يؤثر على التخدير حال تطلب الأمر إجراء عملية قيصرية.

لكن تلك الدراسة البحثية جاءت لتظهر عبر تحليل جديد أن تناول الطعام في مرحلة المخاض لا يسبب أي مشاكل، واتضح أن شرب الماء وتناول الكربوهيدرات أمر يساعد على تحسين أداء العضلات – وبخاصة عضلات الرحم – ما يمنح الجسم دفعة من الطاقة لتسهيل الولادة، ومن ثم تقليل المدة التي تقضيها المرأة في المستشفى.

وتوصل الباحثون لتلك النتيجة بعد انتهائهم من تحليل 10 تجارب أجروها في جامعة توماس جيفرسون بولاية فيلادلفيا واشتملت على 3982 امرأة في مرحلة المخاض.

اترك تعليقاً