لهذا السبب لا ينصح بالتعجل في قطع الحبل السري بعد الولادة !

لهذا السبب لا ينصح بالتعجل في قطع الحبل السري بعد الولادة !

أشرف محمد

أُطلِقَت توصيات أمريكية حديثة بعدم التعجل في قطع الحبل السري عقب الولادة والانتظار مدة تتراوح ما بين 30 إلى 60 ثانية، إذ ثبت من خلال النتائج أن ذلك يفيد معظم الأطفال حديثي الولادة لأنه يتيح لهم فرصة الحصول على جرعة من الدم الغني بالأكسجين.

ومعروف أنه من الشائع في الولايات المتحدة وغيرها من البلدان قيام الأطباء بقطع الحبل السري عقب الولادة مباشرة، في غضون مدة تتراوح ما بين 15 و20 ثانية عقب الولادة، إلا إذا كان الطفل مولودا قبل الأوان المحدد له، فوقتها ينتظر الأطباء بعض الوقت.

وفي المملكة المتحدة، أصدر المعهد الوطني للصحة وتميز الرعاية بيانًا شدد فيه هو الآخر على ضرورة أن ينتظر أطباء التوليد ما بين دقيقة إلى خمس دقائق قبل الإقدام على قطع الحبل السري، وأن ينتظروا لمدة أطول حال طلبت منهم الأم ذلك.

وقالت في هذا السياق دكتور ماريا ماسكولا، من اللجنة المنوطة بمتابعة ممارسات التوليد التابعة للكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد، إن نصف دقيقة إضافية قد لا تبدو مدة كبيرة، لكن الكثير من الدم المحمل بالأكسجين يصل الطفل عبر الحبل السري بعد الولادة بفترة قصيرة، وقد يستمر تدفق الدم لما يصل إلى خمس دقائق، لكن كمية كبيرة من دم المشيمة يتم نقلها في الدقيقة الأولى، واتضح أن لذلك بعض الفوائد الصحية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com