عمليات تجميل

هل يمكن أن تنفجر حشوات المؤخرة؟

ربما سبق لك أن سمعت من قبل عن أخبار تتناول حوادث انفجرت فيها حشوات المؤخرة لدى النساء، وهناك واقعة سبق أن تناقلتها وسائل الإعلام قبل بضع سنوات لشابة أمريكية تبلغ من العمر 27 عاما من بوسطن؛ إذ قيل إنها دخلت في غيبوبة بعدما انفجرت حشوة مؤخرتها بينما كانت تمارس تمرين الاسكوات في الجيم. ويقال، بحسب ما ذكرته التقارير، إن السيدة أجرت تلك العملية في إحدى العيادات غير المرخصة وأنها فقدت كمية كبيرة من الدم عند انفجار الحشوة، كما أكدت التقارير أن وضعية المرأة تطلبت خضوعها لإجراءات طبية مكثفة لإصلاح ما لحق بها من ضرر. وفي حين أن مثل هذه الجراحات

ربما سبق لك أن سمعت من قبل عن أخبار تتناول حوادث انفجرت فيها حشوات المؤخرة لدى النساء، وهناك واقعة سبق أن تناقلتها وسائل الإعلام قبل بضع سنوات لشابة أمريكية تبلغ من العمر 27 عاما من بوسطن؛ إذ قيل إنها دخلت في غيبوبة بعدما انفجرت حشوة مؤخرتها بينما كانت تمارس تمرين الاسكوات في الجيم.

ويقال، بحسب ما ذكرته التقارير، إن السيدة أجرت تلك العملية في إحدى العيادات غير المرخصة وأنها فقدت كمية كبيرة من الدم عند انفجار الحشوة، كما أكدت التقارير أن وضعية المرأة تطلبت خضوعها لإجراءات طبية مكثفة لإصلاح ما لحق بها من ضرر.

وفي حين أن مثل هذه الجراحات التي تخضع فيها النساء لحشو المؤخرة بغرض تكبيرها باتت شائعة عن ذي قبل، لكن تبين مع الوقت أن ذلك الخبر الخاص بانفجار حشو مؤخرة السيدة الأمريكية هو خبر غير صحيح، وإنما كان خدعة من موقع NewsWatch33 المعروف عنه ميله لنشر وتناول نوعية الأخبار الكاذبة والزائفة.

img

وفي تعليق له على ذلك الأمر، قال ماثيو شولمان، جراح التجميل وأخصائي تكبير المؤخرة في نيويورك، إن حشوات المؤخرة الحقيقية لا تنفجر؛ إذ إن حشوات المؤخرة المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء FDA والمستخدمة في الولايات المتحدة مصنوعة من سيليكون مطاطي ناعم ولا يمكن أن تتسرب أو تتعرض للكسر، ولهذا من غير الوارد تحت أي ظرف من الظروف أن ينفجر هذا النوع من الحشوات.

وواصل شولمان بقوله "وبالطبع هناك مضاعفات قد تحدث بعد خضوع المرأة لعملية حشو المؤخرة، ومن ضمن هذه المضاعفات احتمال تعرض المرأة لعدوى، تحول أو عدم قبول الجسم للحشوة، فهي في الأخير لا تزال جسما غريبا بالنسبة للجسم".

وأوضح شولمان أنه شخصيا يفضل إجراء عملية تعرف بـ "شد المؤخرة على الطريقة البرازيلية"، التي يستخلص فيها الدهون عبر عملية شفط الدهون ومن ثم يعيد حقنها في المؤخرة والأوراك. وتابع بقوله "تقل بذلك فرص رفض الجسم لتلك الدهون؛ لأنها من النسيج الخاص بالمرأة نفسها، وليس جسما غريبا أو مادة اصطناعية".

وتشير الإحصائيات إلى تزايد الاهتمام بعملية حشو المؤخرة بصورة لافتة في آخر 10 سنوات، ولفت شولمان إلى حدوث زيادة نسبتها 98 % في الفترة من 2013 حتى 2014، وهي الظاهرة التي أراد أن يسميها شولمان "تأثير كارداشيان"، نسبة إلى قوام النجمة كيم كارداشيان، الذي تتألق به على الشاشات وأغلفة المجلات.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً