جراحةُ الجفون التجميلية.. معلومات م...

عمليات تجميل

جراحةُ الجفون التجميلية.. معلومات مهمة عليك معرفتها قبل إجراء هذه العملية!

يُفاجئنا عالم التجميل بإجراءات تجميلية جديدة كل يوم، ولم يترك مشكلةً أو عيبًا إلا وقدّم له الحلول المناسبة، بغضّ النظر عن بعض المشاكل الصحية، والآثار الجانبية المترتبة عليها. مع مرور الوقت تظهر علامات الشيخوخة على الوجه بشكل ملحوظ وبخاصة منطقة العيون، وتعكس الجفون هذه المظاهر مثل ترهلها والجلد الزائد والدهون الزائدة والورم الجفني وما إلى ذلك. اليوم وبحسب مجلة "نيو بيوتي" سنتعرّف على بعض الأشياء عن جراحة الجفون التجميلية، وسنعرضها لك ربما تفيدك إذا كنت قد قرّرت الإقدام عليها. ونتناول بالتحديد الورم الجفني أو ما يسمى blepharoplasty، بحسب جاسمين موهجر، جرّاحة العيون في فلوريدا، التي أفادت أن هناك اعتبارات مهمة

يُفاجئنا عالم التجميل بإجراءات تجميلية جديدة كل يوم، ولم يترك مشكلةً أو عيبًا إلا وقدّم له الحلول المناسبة، بغضّ النظر عن بعض المشاكل الصحية، والآثار الجانبية المترتبة عليها.

مع مرور الوقت تظهر علامات الشيخوخة على الوجه بشكل ملحوظ وبخاصة منطقة العيون، وتعكس الجفون هذه المظاهر مثل ترهلها والجلد الزائد والدهون الزائدة والورم الجفني وما إلى ذلك.

اليوم وبحسب مجلة "نيو بيوتي" سنتعرّف على بعض الأشياء عن جراحة الجفون التجميلية، وسنعرضها لك ربما تفيدك إذا كنت قد قرّرت الإقدام عليها.

ونتناول بالتحديد الورم الجفني أو ما يسمى blepharoplasty، بحسب جاسمين موهجر، جرّاحة العيون في فلوريدا، التي أفادت أن هناك اعتبارات مهمة عليك معرفتها قبل إجراء هذه العملية.

ما هي تفاصيل إزالة الورم الجفني ولمن يُوصف هذا الإجراء؟

img

تُوضّح موهجر: "يتم هذا الإجراء إما على الجفون السفلى أو العليا، والغرض منه إزالة الجلد الزائد أو الدهون من الجفن، ويمكن للرجال والنساء عمل هذا الإجراء، عندما تؤثر هذه المشاكل على الإبصار بسبب هبوط الجفن على العين".

ماذا يتضمّن هذا الإجراء؟

تُبين موهجر: "يمكن أن تجرى هذه العملية للمريض بدون تخدير، أو يخضع للتخدير الموضعي أو الكلي على حسب الحالة، ويستغرق ساعة أو أقل وتفك الغرز بعد أسبوع أو أسبوعين بعد اختفاء الكدمات والتورم، ويمر هذا الإجراء دون مشاكل صحية ملحوظة، عدا بعض الحالات الخاضعة لوضع أو إزالة للدهون أو الجلد في المناطق المجوفة من الجفون السفلية، فستأخذ بعض الوقت حتى تتعافى".

كم من الوقت يحتاجه المريض حتى يتعافى؟

تقول موهجر: "عندما يتم هذا الإجراء في الجفون العليا، يتعافى المريض في مدة تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين، أما في الجفون السفلى فستطول المدة بحيث لا تقل عن 3 أسابيع، وذلك نظرًا لطبيعة الجلد في هذه المنطقة الحساسة".

هل يساعد هذا الإجراء على الرؤية بشكل أفضل؟

تشرح موهجر: "عندما تزداد كمية الدهون والترهلات على الجفون السفلى، سيسقط الجفن على محيط العيون، ما يسبب مشاكل في الرؤية بطبيعة الحال، وعندما يتخلص المريض من هذه المشكلة، ستختفي صعوبة الرؤية بالتبعية".

هل تظهر مشاكل صحية بعد الجراحة؟

img

تُجيب: "ستختفي الشقوق والفتحات في الجفون العليا والسفلى، نتيجة العملية بشكل جيد في العموم، وذلك بسبب رقاقة جلد الجفون وبالتالي سيتعافى المريض سريعًا".

هل يساعد في إزالة الهالات السوداء أو الخطوط الدقيقة أو التجاعيد حول منطقة العين؟

تُضيف موهجر: "ستنتهي مشكلة الانتفاخ في الجفون السفلى بمجرد إجراء هذه العملية، لأن الانتفاخ غالبًا ما يسبب الهالات السوداء بسبب الجلد الرقيق في هذه المنطقة، والتي يمكن للشعيرات الدموية أن تظهر من خلالها، كما أن هناك أسبابًا أخرى لظهور الهالات السوداء، منها ترهل الجلد وتجويف هذه المنطقة وقلّة الدهون بها، علاوة على بعض المظاهر التي ستختفي بعد هذا الإجراء بشكل عام".

بماذا ننصح من يُقدِم على هذا الإجراء؟

تحثُّ موهجر بشدّة، على اختيار جرّاح العيون الماهر الموثوق في سمعته الطبية، وعدم التأثر بالدعاية الزائفة حول هذا الإجراء التجميلي الجديد، تفاديًا لمشاكل صحية قد تُعكّر صفو حياتك وتدفعك للندم.