عمليات تجميل

متى يلجأ الطبيب لعمليّات تجميل "الأنف الوظيفي"؟

متى يلجأ الطبيب لعمليّات تجميل "الأ...

قال الدكتور ياسر البدوي، استشاري جراحات التجميل، إنّ شكل الأنف الخارجي للإنسان ليس مقياسًا لعدم إجراء عملية تجميل، لأنّ هناك بعض الحالات، التي تحتاج إلى تدخّل جرّاحي وتجميلي في الوقت نفسه، يطلق عليها عمليات "تجميل الأنف الوظيفي"؛ وهي محاولة إصلاح عيوب الأنف غير الظاهرة، والتي تؤثّر بشكل كبير على التنفّس. وأضاف في لقاء خاص مع "فوشيا"، أنّ نسب نجاح عمليات تجميل الأنف مرتفعة جدًا، في ظلّ التقدّم التكنولوجي، والتقنية الحديثة للأدوات والمعدّات المستخدمة، والتي تقلّل من نسب إجراء عمليات تعديل بعد ذلك، كاشفًا في الوقت نفسه، عن استخدام بعض غضاريف الجسم، لإعادة زرعها في الأنف مرّة أخرى. وتحدّث الدكتور ياسر

قال الدكتور ياسر البدوي، استشاري جراحات التجميل، إنّ شكل الأنف الخارجي للإنسان ليس مقياسًا لعدم إجراء عملية تجميل، لأنّ هناك بعض الحالات، التي تحتاج إلى تدخّل جرّاحي وتجميلي في الوقت نفسه، يطلق عليها عمليات "تجميل الأنف الوظيفي"؛ وهي محاولة إصلاح عيوب الأنف غير الظاهرة، والتي تؤثّر بشكل كبير على التنفّس.

وأضاف في لقاء خاص مع "فوشيا"، أنّ نسب نجاح عمليات تجميل الأنف مرتفعة جدًا، في ظلّ التقدّم التكنولوجي، والتقنية الحديثة للأدوات والمعدّات المستخدمة، والتي تقلّل من نسب إجراء عمليات تعديل بعد ذلك، كاشفًا في الوقت نفسه، عن استخدام بعض غضاريف الجسم، لإعادة زرعها في الأنف مرّة أخرى.

وتحدّث الدكتور ياسر البدوي كذلك، عن نسب نجاح عمليات التجميل، وعمليات التعديل، والتي تعتمد على أسباب عديدة، كما كشف عن تأثير بعض الإصابات، التي تحدث للأطفال، وممارسة بعضهم للألعاب، التي تؤثّر على شكل الأنف في الكبر، وتقلّل من قدرتها ووظيفتها.

اترك تعليقاً