ما سبب ألم المؤخرة خلال الدورة الشهرية؟
صحة ورشاقة العادة الشهرية
19 سبتمبر 2021 19:03

ما سبب ألم المؤخرة خلال الدورة الشهرية؟

avatar أشرف محمد

قد يكون ألم المؤخرة الذي يصاحب الدورة الشهرية من الأمور المزعجة لكثير من النساء، لكن ربما ما يثير ضيقهن أكثر هو عدم معرفتهن السبب وراء حدوث هذا الألم، وهل كان بوسعهن القيام بأي شيء في سبيل التخلص من ذلك الألم غير المفهوم.

ما هو ألم المؤخرة خلال الدورة الشهرية؟

يعني ألم المؤخرة خلال الدورة أن المرأة تعاني من وجع، تقلصات أو أشياء أخرى تثير انزعاجها في جزء من مؤخرتها بالتزامن مع نزول دم الدورة عليها. والمشكلة أن هناك أنواعا مختلفة من ألم المؤخرة التي يمكن للمرأة أن تشعر بها، لذا من المهم معرفة ولو القليل عن الجانب التشريحي للمؤخرة لفهم المسألة بشكل أفضل بالفعل.

وما يجب معرفته هنا هو أن المؤخرة تتكون من عضلات سمينة كبيرة مستقرة أسفل الوركين وأعلى الفخذين، وهناك 3 عضلات يجب أن تكوني على دراية بها، هي: الألوية الكبرى، الألوية الوسطى والألوية الصغرى، ويمكن لتلك العضلات مجتمعة أن تساعد على فعل كل شيء بدءا من الجلوس، الركض وحتى تسلق السلالم. لكن هناك جزء آخر مهم في المؤخرة قد يتعرض للألم هو فتحة الشرج والمستقيم.

ما هي أسباب ألم المؤخرة خلال الدورة الشهرية؟

الشد العضلي

التشنجات، تورم الرحم والانتفاخ من أبرز أعراض الدورة الشهرية، ولسوء الحظ، فإنها قد تضغط أيضا على عضلات الألوية، تلك العضلات التي تشكل المؤخرة، وحين يتزايد الشد بقدر كاف، فإن العضلات قد تتشنج، وهو ما يؤدي لحدوث ألم في أسفل الظهر، الحوض والمؤخرة، وهو ما قد يزيد الرغبة لدى المرأة أيضا في التبول.

وقال باحثون بهذا الصدد إن ألم المؤخرة خلال الدورة قد يكون أكثر شيوعا في حالة ميل الرحم ناحية الظهر، حيث يؤثر ذلك على أعصاب الأعضاء المجاورة، ولهذا فإن الألم الذي يظهر في مكان ما قد تشعر به المرأة في مكان آخر. فضلا عن ان الألم الشديد الذي يطال عضلات الألوية قد يشير كذلك للإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي. وهناك سبب آخر لألم عضلات المؤخرة هو تضخم الرحم بسبب الأورام الليفية.

مشاكل الشرج

قد يكون الألم الحاصل بمنطقة الشرج ناتجا عن الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي، حيث قد يصل التهاب البطانة أحيانا إلى العصب الفرجي، الذي يمتد بكافة أنحاء الحوض، وحين يتهيج هذا العصب، فإنه قد يبعث بإشارات ألم حادة إلى الجلد الموجود حول فتحة الشرج، والمشكلة أن هذا الألم يشتد بشكل أكبر أثناء الدورة الشهرية.

وبالإضافة إلى ذلك، قد يتسبب الانتباذ البطاني الرحمي أيضا في حدوث ألم بالأمعاء، والمشكلة أن ذلك الانتباذ قد لا يتم تشخيصه، لأن أغلب النساء يتصورن أن ذلك الألم ألم طبيعي، خصوصا وقت الدورة الشهرية. لكن يجب الانتباه إلى أن تأجيل العلاج قد يؤدي لظهور مشاكل أخرى، مثل تندب قناة فالوب وانخفاض جودة البويضات، ولهذا ينصح بضرورة التعامل مع الأعراض التي تظهر بمنتهى الجدية.

وأخيرا، لك أن تعلمي أيضا أن الإمساك قد يتسبب في حدوث ألم بالمؤخرة أثناء الدورة الشهرية، خاصة وأنه قد يؤدي إلى حدوث ألم بالشرج وكذلك مشكلات أخرى من ضمنها نزول دم مع البراز، ألم بالبطن وأسفل الظهر، قيء، حمى وأمور أخرى.

ما هي علاجات ألم المؤخرة خلال الدورة الشهرية؟

تعتمد طريقتك المتبعة في علاج ذلك الألم على السبب الذي يقف وراءه، وربما يتطلب الأمر بعض التجارب للوقوف على أفضل الآليات العلاجية وتحديد المناسب لك.

– ينصح بإرخاء العضلات في حوض استحمام لو كان السبب في ذلك هو شد عضلي.

– ينصح بعمل منظار للبطن حال تبين أن السبب هو الانتباذ البطاني الرحمي.

– ينصح بتناول أدوية معينة حال تبين أن السبب هو الأورام الليفية.

– ينصح بالإكثار من شرب المياه وتناول أطعمة غنية بالألياف حال كان السبب هو الإمساك.

متى ينصح باستشارة الطبيب؟

إذا لم يتحسن ألم المؤخرة خلال الدورة مع المسكنات أو إذا شعرت بتفاقم المشكلة، فعليك في تلك الحالة بالرجوع للطبيب المختص من أجل فحص الحالة عن قرب واستكشافها.