الرضاعة خلال نزول الدورة الشهرية هل تؤثر على كمية الحليب؟

الرضاعة خلال نزول الدورة الشهرية هل تؤثر على كمية الحليب؟

  • الثلاثاء 22 يونيو 2021 10:42 2018-10-20 10:50:33

ثمة صلة تربط الحيض بالخصوبة، الحمل وكذلك الرضاعة الطبيعية. ويعد عدم نزول الدورة من أوائل العلامات الدالة على وجود حمل، وأثناء الحمل، تعمل الهرمونات الموجودة في الجسم على إبعاد الدورة الشهرية. ثم إذا قررت المرأة إرضاع طفلها بصورة طبيعية، فقد تبقى الدورة منقطعة لأسابيع، أشهر أو لمدة أطول.

ولهذا قد تتساءلين ”متى يتوقع أن تعود دورتك؟“ و“كيف يمكن للحيض أن يؤثر على الرضاعة الطبيعية وعلى طفلك؟“ إلى جانب بعض الأسئلة الأخرى التي قد تخطر ببالك بمجرد أن يولد طفلك، وهو ما سنستعرضه بمزيد من الإيضاح فيما يأتي.

نزيف ما بعد الولادة

قد يبدو النزيف الذي تتعرضين له بعد الولادة مباشرة كما الدورة الشهرية، لكنه لا يكون كذلك بالفعل، حيث يُعرف هذا النزيف بالسائل النفاسي، وهو مزيج من الدم، المخاط وأنسجة بطانة الرحم، ويبدأ في التباطؤ بعدها ببضعة أيام ومن ثم يتحول لونه إلى لون وردي أو لون فاتح، ومع مرور الأيام، يصير لونه بنيا ويصبح أصفر أو أبيض في الأخير، وقد يستمر هو والنزف المهبلي الخفيف لمدة تصل لـ 6 أسابيع.

أول دورة بعد الولادة

قد تنزل عليك أول دورة حقيقية بعد مرور 6 أسابيع من الولادة. وإذا لم ترضعي طفلك رضاعة طبيعية، فيمكنك أن تتوقعي عودة الحيض عادة خلال 3 أشهر. ومع هذا، لك أن تعلمي أن الأمور تختلف من امرأة لأخرى، ولهذا يختلف الإطار الزمني من واحدة لأخرى، كما أن الرضاعة الطبيعية قد تتسبب في تأخير الدورة لمدة أطول.

كيف تؤثر الدورة على الرضاعة الطبيعية؟

لا تعني عودة الدورة أنك مطالبة بأن تفطمي طفلك؛ فالرضاعة الطبيعية مع وجود الدورة آمنة تماما، كما أنها ليست ضارة بك أو بطفلك على الإطلاق. ولك أن تعلمي أن حليبك يبقى صحيا ومغذيا بالنسبة لطفلك حتى مع نزول الدورة، لكن التغيرات الهرمونية التي تحدث في الأيام التي تسبق الدورة قد تؤثر على حليبك وعلى نمط رضاعة طفلك لبضعة أيام، علما بأنك قد لا تلاحظين أي فارق في الرضاعة الطبيعية حين تعود الدورة مرة أخرى، ولن ينتبه طفلك للأمر وسيواصل الرضاعة كالمعتاد.

التعامل مع طراوة حلمة الثدي

– حاولي ألا تسمحي للألم بأن يمنعك من الرضاعة الطبيعية إن كان ذلك ممكنا.

– استمري في وضع الطفل على الثدي لتتمكني من الحفاظ على مخزون الحليب لديك والوقاية من مشاكل الرضاعة الطبيعية الأخرى مثل احتقان الثدي، ورم الحلمة، انسداد قنوات الحليب والتهاب الثدي.

– تجنبي استخدام كريمات التخدير لمحاولة تسكين الألم؛ لأنها تتسبب في تخدير فم طفلك.

– اسألي طبيبك عما إذا كان من الآمن لك استخدام مسكنات الآلام المتاحة دون وصفة طبية في الأيام القليلة التي يداهمك فيها الألم.

– قومي بضخ حليب ثديك إن كان الأمر مؤلما للغاية وأنت غير قادرة على الرضاعة الطبيعية.

زيادة كمية الحليب المنخفضة

– حاولي زيادة كمية حليب الثدي بشكل طبيعي.

– استخدمي شايا عشبيا للرضاعة الطبيعية أو مشروبا آخر من اللبن للمساعدة في زيادة إنتاج الحليب.

– اتبعي نظاما غذائيا متوازنا من الأطعمة الغنية بالحديد (اللحوم الحمراء والخضراوات الورقية) والأطعمة الفائقة لصنع الحليب (دقيق الشوفان، اللوز والشمر).

– اشربي كثيرا من السوائل.

– جربي مزيجا من مكملات الكالسيوم والمغنيسيوم.

– تحدثي مع طبيبك أو استشاري الرضاعة للحصول على مزيد من المعلومات والنصائح المفيدة.

وإذا انخفض مخزون الحليب لديك بشكل كبير، فقد يصير الأمر خطرا على طفلك، ولهذا يتعين عليك القيام بما يلي:

– راقبي العلامات التي تبين أن طفلك يحصل على ما يكفي من حليب الثدي.

– استمري في زيارة طبيب الأطفال بانتظام للتأكد من أن طفلك ينمو ويزداد وزنه.

الدورة وطفلك

قد لا تحظى عودة دورتك بأي تأثير على طفلك أو على مخزون الحليب لديك، وهناك بعض الأطفال يستمرون في الرضاعة الطبيعية بشكل جيد من دون أي مشاكل، كما أن هناك في المقابل بعض الأطفال الذين لا يحبون طعم الحليب، أو انخفاض كمية الحليب الذي يمكن أن يحدث مع عودة الدورة مرة أخرى، ولهذا قد يصير من الصعب إرضاء طفلك، يُقدِم على الرضاعة الطبيعية بشكل أكبر بسبب قلة مخزون الحليب، يرضع أقل نظرا لقلة كمية الحليب واختلاف طعمه أو يرفض الرضاعة.

أسباب عدم نزول الدورة أثناء الرضاعة الطبيعية

– الرضاعة الطبيعية بشكل حصري.

– إقدام الطفل على الرضاعة ليلا ونهارا.

– إبقاء الطفل قريبا من أمه.

– تجنب إعطاء الطفل زجاجة رضاعة أو لهاية.

– الامتناع عن إعطاء الطفل مكملات غذائية بديلة أو مياه.

– توقف الأم عن تناول الأطعمة الصلبة لحين بلوغ الطفل من 4 ـ 6 أشهر.

الدورة والخصوبة

حين تعود إليك الدورة، يجب أن تعتبري نفسك جاهزة للحمل، وإن لم تكوني مستعدة للحمل في طفل جديد بهذا التوقيت، فربما يجدر بك البحث عن وسيلة مناسبة لمنع الحمل، وهو ما يمكنك أن تناقشيه مع الطبيب الخاص بك حتى يحدد لك هو ما يراه مناسبا.

الحمل قبل عودة الدورة الشهرية

لك أن تعلمي أن بمقدورك إفراز بويضة من المبيض قبل عودة الدورة، ولهذا من الوارد أن تحملي أثناء قيامك بالرضاعة الطبيعية وحتى قبل أن تعود إليك الدورة مرة أخرى.

قد يعجبك ايضاً