هل يمكنك إجراء مسحة عنق الرحم خلال نزول دورتك الشهرية؟

العادة الشهرية

هل يمكنك إجراء مسحة عنق الرحم خلال نزول دورتك الشهرية؟

لا شك أن مسحة عنق الرحم ليست بالعملية السهلة، لا سيما حال تجربة القيام بها خلال فترة الدورة الشهرية. ولمن لا تعرف، فإن تلك المسحة تعني بالتحقق من صحة عنق الرحم، أو الفتحة بين المهبل والرحم؛ إذ يتم سحب عينة صغيرة من خلايا عنق الرحم، ومن ثم يتم فحص العينة للكشف عما إن كانت هناك أي تغيرات بالخلايا. وقال باحثون إنه سيمكن بعد ذلك معالجة أية نتائج غير طبيعية لمنع إصابة تلك الخلايا بسرطان عنق الرحم. ولعل من أصعب الأسئلة التي قد تواجها المرأة بخصوص تلك المسحة هي "هل يمكنك إجراء مسحة عنق الرحم خلال دورتك الشهرية؟" – وهو ما

لا شك أن مسحة عنق الرحم ليست بالعملية السهلة، لا سيما حال تجربة القيام بها خلال فترة الدورة الشهرية. ولمن لا تعرف، فإن تلك المسحة تعني بالتحقق من صحة عنق الرحم، أو الفتحة بين المهبل والرحم؛ إذ يتم سحب عينة صغيرة من خلايا عنق الرحم، ومن ثم يتم فحص العينة للكشف عما إن كانت هناك أي تغيرات بالخلايا.

وقال باحثون إنه سيمكن بعد ذلك معالجة أية نتائج غير طبيعية لمنع إصابة تلك الخلايا بسرطان عنق الرحم.

ولعل من أصعب الأسئلة التي قد تواجها المرأة بخصوص تلك المسحة هي "هل يمكنك إجراء مسحة عنق الرحم خلال دورتك الشهرية؟" – وهو ما ستجيب عنه ايموغين بينيل، مدير قسم المعلومات الصحية بأحد مراكز مكافحة سرطان عنق الرحم، إلى جانب تطرقها لتفاصيل أخرى في السطور التالية.

هل يمكنك إجراء مسحة عنق الرحم خلال دورتك الشهرية؟

img

الإجابة باختصار هي "نعم"؛ إذ يمكنك إجراء تلك المسحة في أي وقت خلال الدورة، لكن في حال تعرضك لنزيف، قد يصعب عليك الحصول على عينة واضحة من الخلايا، لذا يبقى الخيار الأفضل هو الترتيب لإجراء تلك المسحة في توقيت بعيد عن موعد الدورة.

هل المسحة مؤلمة؟

المسحة لا يجب أن تكون مؤلمة، لكن التجربة قد تختلف بطبيعة الحال من امرأة لأخرى، وربما تشعر بعض النساء بحالة من الانزعاج عند الخضوع لها، وفي تلك الحالة، لا مانع من التحدث مع الطبيب أو الممرضة التي تجري المسحة لطلب استخدام منظار أصغر، ويمكنك أيضا طلب إيقاف المسحة في أي وقت، لأنك من يتحكم في الأمر.

ما طول المدة التي تستغرقها المسحة؟

يجب ألّا تزيد كامل زيارتك للطبيب عن 15 دقيقة تقريبا، ولك أن تعلمي أن الوقت الفعلي للمسحة عادة ما يستمر دقيقتين فقط، لكنه قد يستغرق وقتا أطول حال كانت لديك استفسارات.

هل يمكنك إجراء المسحة حال كنت تعانين من بعض النزيف أو الأعراض غير العادية؟

img

إن كنت قلقة من أي أعراض تعانين منها، فإن أفضل شيء يمكنك فعله هو استشارة الطبيب، وبينما لن تكون معظم الأعراض إشارة دالة على الإصابة بسرطان، لكن من المهم فحصها جميعها، ولك أن تعلمي أن أكثر أعراض سرطان عنق الرحم شيوعا هو النزيف المهبلي، لكن الأعراض الأخرى تنطوي على حدوث تغيير في إفرازاتك، ألم أو انزعاج عند ممارسة العلاقة الحميمة وألم غير مبرر أسفل الظهر أو الحوض. وإن كانت لديك أعراض، فاعلمي أنك لست بحاجة لإجراء مسحة عنق الرحم، بل يجب عليك بالأحرى أن تخبري الطبيب وتطلبي منه إخضاعك لفحص الحوض.

ماذا لو أخبرك الطبيب بإصابتك بالسرطان بعد إجراء المسحة؟

مسحات عنق الرحم لا تُشَخِّص السرطان، لذا لن يخبرك الطبيب بذلك بعد المسحة، ولك أن تعلمي أن مهمة المسحة هي منع السرطان عبر تحديد فيروس يسمى فيروس الورم الحليمي البشري عالي الخطورة، الذي يمكن أن يسبب تغيرات بخلايا عنق الرحم، وهي التغيرات التي قد تتطور لسرطان عنق الرحم مستقبلا إذا لم تُراقَب أو تُعالَج.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً