4 نصائح تجعلك أكثر جاهزية لاستقبال...

العادة الشهرية

4 نصائح تجعلك أكثر جاهزية لاستقبال دورتك الشهرية

عادة ما تأتي الدورة الشهرية مصحوبة ببعض التغيرات التي تؤثر على نفسية ومزاجية المرأة، وهو ما يجعلها تدخل في مرحلة تقلبات، لكنها تزول مع الوقت، إلى أن تستقر الأمور ويبدأ الألم في الزوال، ومن ثم تتمكن المرأة من احتواء الموقف. ولكي تتغلب المرأة على تلك الحالة التي تؤثر عليها وعلى نفسيتها، فإن بمقدورها أن تستعين ببعض النصائح المجربة، وفقا لتوصيات الأطباء، حتى تتمكن من تحضير نفسها لقرب قدوم الدورة، ومن ثم يكون بوسعها السيطرة عليها وعلى أعراضها. ونستعرض فيما يلي 4 نصائح تضمن لك التحضر جيدا لاستقبال الدورة: 1- التعرف على الدورة الشهرية وهناك بالفعل عدة تطبيقات يمكنك تنزيل أي

عادة ما تأتي الدورة الشهرية مصحوبة ببعض التغيرات التي تؤثر على نفسية ومزاجية المرأة، وهو ما يجعلها تدخل في مرحلة تقلبات، لكنها تزول مع الوقت، إلى أن تستقر الأمور ويبدأ الألم في الزوال، ومن ثم تتمكن المرأة من احتواء الموقف.

ولكي تتغلب المرأة على تلك الحالة التي تؤثر عليها وعلى نفسيتها، فإن بمقدورها أن تستعين ببعض النصائح المجربة، وفقا لتوصيات الأطباء، حتى تتمكن من تحضير نفسها لقرب قدوم الدورة، ومن ثم يكون بوسعها السيطرة عليها وعلى أعراضها.

ونستعرض فيما يلي 4 نصائح تضمن لك التحضر جيدا لاستقبال الدورة:

1- التعرف على الدورة الشهرية

وهناك بالفعل عدة تطبيقات يمكنك تنزيل أي منها على هاتفك لتساعدك بهذا الشأن، وتتميز هكذا تطبيقات ببساطة عملها، حيث تُعنى بتتبع دورتك من بدايتها واقتراح طرق للتوعية بشأن الخصوبة، من أبرزها تتبع مخاط عنق الرحم و/أو درجة حرارة الجسم لتحديد وقت التبويض، وهي الطريقة التي يستعين بها كثير من الأزواج إما للمساعدة في حدوث الحمل أو لتجنبه. والمميز في هكذا تطبيقات أنها تجعلك على دراية بموعد دورتك بقدر عالٍ من الدقة والسهولة.

2- الاهتمام بالتغذية

img

ويؤكد الأطباء بهذا الخصوص أن مسألة الاختيارات الغذائية تحظى بأهمية كبيرة فيما يتعلق بالطريقة التي يمكن أن تتأقلم بها المرأة مع دورتها الشهرية.

وعلقت على ذلك دكتور مارلين شانون، خبيرة الخصوبة والتغذية، بقولها: "في حين أن نزول دم الحيض أو حدوث تبقع على مدار أسبوع يعد أمرا طبيعيا، فإن طول أو غزارة الدورة ليست مسألة ضرورية للتخلص من بطانة الرحم. وما أود أن أوضحه هنا هو أن الاهتمام بتحسين التغذية يمكن أن يعمل على تقصير مدة الحيض بشكل ملحوظ وكذلك تقليل كمية الدم المفقودة، وهو ما يجب معرفته".

وأوصت شانون في هذا السياق بضرورة التركيز على أطعمة بعينها مثل البيض الغني بفيتامين إيه، البرتقال والخضروات الصفراء كما الجزر، البطاطا، القرع والمشمش، وكلها غنية بالبيتا كاروتين الذي يتحول بسرعة إلى فيتامين إيه في الجسم، الأغذية الحيوانية والنباتية الكاملة الغنية بفيتامين ب المركب الذي يساعد الجسم على صنع خلايا جديدة، تحويل الدهون والكربوهيدرات إلى طاقة، تعزيز النوم الصحي، علاج ومنع أنواع مختلفة من أمراض القلب والأوعية الدموية وإنتاج كرات الدم الحمراء، الفواكه الحمضية الغنية بمركبات بيوفلافونويدس التي تعمل مع فيتامين سي على تعزيز التئام الأنسجة وتقوية الشعيرات الدموية وكذلك البروكلي والحليب، بذور اليقطين الخام وبذور الكتان، الخضروات الورقية الغنية بفيتامين كي وأخيرا الفاصولياء واللحوم الحمراء لتعويض الحديد المفقود أثناء الدورة.

3- ارتداء سراويل تحتية سوداء في الوقت الذي تتوقعين فيه نزول الدورة

ستساعدك تلك النوعية "سوداء اللون" على إخفاء ما قد ينزل عليك من بقع أثناء الدورة.

4- اقتناء نوعية الملابس المقاومة لتأثيرات الدورة الشهرية

وهي الملابس التي يتعين عليك اقتناؤها وارتداؤها خلال أيام الدورة حتى يتلاشى أي شعور بالإحراج في تلك الفترة، ويمكنك اختيار الأقمشة السوداء، البنية أو الداكنة مثلا مع السراويل، ويمكنك اختيار الصيحات التي تعزز حالتك المزاجية بالنسبة للسترات العلوية، حيث يمكنك اعتماد الألوان الفاتحة، القصات الأنثوية والخامات فائقة النعومة، ولا مانع كذلك من اختيار القطع متعددة الاستخدامات التي تجلب البهجة والراحة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً