هل تتغير قوة حاسة الشم لدى المرأة ع...

العادة الشهرية

هل تتغير قوة حاسة الشم لدى المرأة عند حدوث الدورة الشهرية؟

هل سبق لكِ أن لاحظت حدوث تغير في قوة حاسة الشم لديك في توقيتات معينة خلال الشهر؟ أو ربما لم يسبق لك أن لاحظت أن الدورة الشهرية قد تؤثر على حاسة الشم لديك؟ - وإن كنت ممن سبق لهن التعرض لذلك، فاطمئني لأنك لست وحدك؛ إذ تبين وفق نتائج الدراسات أن هرمونات الجسم قد تؤثر بالفعل على حاسة الشم. وأظهرت دراسات أن الهرمونات المختلفة تؤثر على الطريقة التي نشم بها وكذلك على ما نشمه. ووجدت دراسة أجريت بمعهد علم النفس أن ارتفاع وانخفاض هرموني الاستروجين والبروجسترون خلال الدورة الشهرية قد يجعلنا أكثر حساسية تجاه الروائح. وغالبا ما تشعر النساء الحوامل

هل سبق لكِ أن لاحظت حدوث تغير في قوة حاسة الشم لديك في توقيتات معينة خلال الشهر؟ أو ربما لم يسبق لك أن لاحظت أن الدورة الشهرية قد تؤثر على حاسة الشم لديك؟ - وإن كنت ممن سبق لهن التعرض لذلك، فاطمئني لأنك لست وحدك؛ إذ تبين وفق نتائج الدراسات أن هرمونات الجسم قد تؤثر بالفعل على حاسة الشم.

وأظهرت دراسات أن الهرمونات المختلفة تؤثر على الطريقة التي نشم بها وكذلك على ما نشمه. ووجدت دراسة أجريت بمعهد علم النفس أن ارتفاع وانخفاض هرموني الاستروجين والبروجسترون خلال الدورة الشهرية قد يجعلنا أكثر حساسية تجاه الروائح.

وغالبا ما تشعر النساء الحوامل بتغير حاسة الشم لديهن خلال فترة الحمل ( تماما كما يحدث مع النساء في مرحلة انقطاع الطمث أو سن اليأس )، لذا من المنطقي ان تتغير حاسة الشم لدى النساء بسبب التقلبات الهرمونية التي تحدث على مدار الشهر أيضا.

ونستعرض فيما يأتي كيف تتغير حاسة الشم لدى المرأة خلال مراحل الدورة الشهرية الأربع :

الأسبوع الأول (الحيض)

يبدأ من أول يوم للدورة حتى اليوم السابع، وتكون مستويات هرمون الاستروجين في أقل مستوياتها، ثم تزداد يوما عن يوم. وتكون حاسة الشم منخفضة نسبيا في البداية، ثم تبدأ في التزايد خلال الأسبوع، وهو ما يعني أن المرأة لا تكون مبالية تماما بشأن الروائح التي تشمها خلال هذا الأسبوع.

الأسبوع الثاني (المرحلة الجرابية)

يصل فيه هرمون الاستروجين لأعلى مستوياته، تماما كما يحدث لقوة الشم، حيث تكون في أعلى مستوياتها هي الأخرى. وهذا لا يعني بالضرورة أنك سترفضين كل الروائح، والحقيقة أنه قد يكون الأسبوع الذي تعني فيه حواسك القوية حبك لبعض العطور، لكن لأنك ستلتقطين درجات عطرية كانت تفوتك عادة، فقد يعني ذلك أنك لا تحبين العطور التي تميلين إليها في المعتاد.

الأسبوع الثالث (مرحلة التبويض)

تبدأ فيه مستويات هرمون الاستروجين في الانخفاض ببطء، بينما ترتفع مستويات هرموني البروجسترون والتستوستيرون. والمثير هنا هو أن بعض الباحثين يعتقدون أن النساء يملن لاشتهاء الأطعمة الدهنية في هذا الوقت من الشهر حيث تزداد حاسة الشم لديهن لالتقاط الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية على وجه التحديد ( من أجل تهيئة أجسامهن للحمل ).

الأسبوع الرابع (المرحلة الأصفرية)

تبدأ فيه مستويات هرمون الاستروجين في الانخفاض، وهو ما يفسر سر الشعور بالضيق غالبا في هذا الوقت من الشهر. وغالبا ما يكون هذا التهيج ناتجا عن زيادة قوة الحواس بشكل عام، ولهذا إذا شمت المرأة رائحة قوية في هذا الوقت، فالأرجح أنها قد تخنق المرأة ومن ثم تكرهها.

لذا، إن شعرت بتغير قوة حاسة الشم لديك خلال الشهر، فلا داعي للقلق مطلقا؛ إذ وجدت دراسة يابانية أن اللافندر قد يساعد بالفعل على تخفيف أعراض الدورة الشهرية.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً