حكة المنطقة الحساسة خلال الدورة الش...

العادة الشهرية

حكة المنطقة الحساسة خلال الدورة الشهرية.. ما السبب؟

من الأمور الشائعة خلال فترة الدورة الشهرية هو شعور المرأة بحكة في المنطقة الحساسة، وهي المشكلة التي يمكن إرجاعها لمجموعة من الأسباب، من ضمنها التهيج، الإصابة بعدوى فطرية، الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي والإصابة بداء المشعرات. ونبرز فيما يأتي بعض المعلومات التي يمكنك معرفتها عن تلك الأسباب: - التهيج: إذ يمكن أن تنتج الحكة أثناء الدورة بسبب الفوط الصحية أو السدادات القطنية، ويمكن للبشرة الحساسة أن تتفاعل في بعض الأحيان مع المواد المستخدمة في تصنيع منتجات النظافة التي تستخدمينها. ويمكن أيضا للسدادات المستخدمة أن تجف. ويمكنك إتباع ما يأتي لتجنب أو تقليل الحكة الناتجة عن التهيج: - تجربة فوط أو سدادات

من الأمور الشائعة خلال فترة الدورة الشهرية هو شعور المرأة بحكة في المنطقة الحساسة، وهي المشكلة التي يمكن إرجاعها لمجموعة من الأسباب، من ضمنها التهيج، الإصابة بعدوى فطرية، الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي والإصابة بداء المشعرات.

ونبرز فيما يأتي بعض المعلومات التي يمكنك معرفتها عن تلك الأسباب:

- التهيج:

إذ يمكن أن تنتج الحكة أثناء الدورة بسبب الفوط الصحية أو السدادات القطنية، ويمكن للبشرة الحساسة أن تتفاعل في بعض الأحيان مع المواد المستخدمة في تصنيع منتجات النظافة التي تستخدمينها. ويمكن أيضا للسدادات المستخدمة أن تجف.

ويمكنك إتباع ما يأتي لتجنب أو تقليل الحكة الناتجة عن التهيج:

- تجربة فوط أو سدادات غير معطرة.

- تغيير الأنواع لتجربة فوط أو سدادات مصنعة من خامات مختلفة.

- تغيير الفوط والسدادات بشكل متكرر ومستمر.

- استخدام سدادات ذات مقاس مناسب لدورتك، وتجنب الأحجام عالية الامتصاص إن لم يكن ذلك ضروريا.

- إن كنت تستخدمين السدادات القطنية فقط، ففكري في استخدام الفوط بشكل دوري.

- استعيني ببدائل كما كأس الحيض ( أكواب الدورة الشهرية ) أو الفوط الصحية أو الملابس الداخلية القابلة للغسل.

- تجنب استخدام المنتجات المعطرة، كما مناديل التنظيف المعطرة، في منطقة المهبل.

- غسل المنطقة فقط بالماء والصابون الخفيف عديم اللون والرائحة.

- العدوى الفطرية:

فالتغيرات الهرمونية المرتبطة بالدورة الشهرية من الممكن أن تؤدي إلى حدوث تغييرات في درجة الحموضة المهبلية. وقد تخلق هذه التغييرات بيئة للنمو المفرط لفطر المبيضات، المعروف باسم عدوى الخميرة. وإلى جانب الحكة، قد تشمل أعراض عدوى الخميرة ما يأتي:

- شعور بعدم الراحة عند التبول.

- تورم واحمرار.

- نزول إفرازات مهبلية تشبه الجبن.

هذا وعادة ما تُعالَج عدوى الخميرة بالأدوية المضادة للفطريات، وقد يوصي الطبيب بأدوية موضعية دون وصفة طبية أو مضادات الفطريات عن طريق الفم، مثل فلوكونازول.

- التهاب المهبل الجرثومي:

تتضمن الدورة الشهرية تغيرات هرمونية قد تخلق عدم توازن في درجة الحموضة المهبلية. وعند حدوث ذلك، يمكن أن تنمو وتزدهر البكتيريا السيئة؛ ما قد يؤدي لحدوث عدوى كالتهاب المهبل الجرثومي. وإلى جانب الحكة المهبلية، تشمل أعراض التهاب المهبل الجرثومي ما يأتي:

- شعور بعدم الراحة عند التبول.

- نزول إفرازات مهبلية مائية أو رغوية.

- انبعاث رائحة كريهة.

هذا ولابد أن يتم تشخيص حالات الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي من قبل طبيب متخصص، علما بأنه لا يمكن معالجة تلك المشكلة إلا بأدوية مضادات حيوية يحددها الطبيب.

- داء المشعرات

وهو عدوى شائعة تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، وتنتج عن عدوى طفيل المشعرات المهبلية. وإلى جانب الحكة المهبلية، فإن أعراض داء المشعرات تشمل ما يأتي:

- شعور بعدم الراحة عند التبول.

- تغير في الإفرازات المهبلية.

- انبعاث رائحة كريهة.

هذا ولابد أن يتم تشخيص حالات الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي من قبل طبيب متخصص، علما بأن تلك المشكلة عادة ما تعالج بمضادات حيوية تؤخذ عن طريق الفم.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً