8 تغيرات تطرأ على دورتك الشهرية عند...

العادة الشهرية

8 تغيرات تطرأ على دورتك الشهرية عند وصولك سن الأربعين

تختلف رؤية النساء في طريقة تعاملهن مع الدورة الشهرية من واحدة لأخرى، فبينما يراها بعضهن لعنة، عبئا أو غير ذلك، فإن الواقع يقول إنها تظل مستمرة مع المرأة حتى سن الـ 52 تقريبا، وهو السن الذي تبلغ فيه أغلب النساء مرحلة انقطاع الطمث. وبرغم حتمية حدوث الدورة، إلا أن المؤكد أن المرأة تشهد بعض التغييرات على صعيد الدورة الشهرية طوال سنوات، لاسيما وأن الدورة ترتبط ارتباطا مباشرا بالهرمونات. ونستعرض فيما يلي 8 تغيرات تطرأ على دورتك الشهرية عند وصولك سن الأربعين: - قد يقل عدد مرات مجيء الدورة، حيث ثبت أنه قبل بلوغ المرأة سن اليأس أو مرحلة انقطاع الطمث،

تختلف رؤية النساء في طريقة تعاملهن مع الدورة الشهرية من واحدة لأخرى، فبينما يراها بعضهن لعنة، عبئا أو غير ذلك، فإن الواقع يقول إنها تظل مستمرة مع المرأة حتى سن الـ 52 تقريبا، وهو السن الذي تبلغ فيه أغلب النساء مرحلة انقطاع الطمث.

وبرغم حتمية حدوث الدورة، إلا أن المؤكد أن المرأة تشهد بعض التغييرات على صعيد الدورة الشهرية طوال سنوات، لاسيما وأن الدورة ترتبط ارتباطا مباشرا بالهرمونات.

ونستعرض فيما يلي 8 تغيرات تطرأ على دورتك الشهرية عند وصولك سن الأربعين:

- قد يقل عدد مرات مجيء الدورة، حيث ثبت أنه قبل بلوغ المرأة سن اليأس أو مرحلة انقطاع الطمث، فإن جسمها يمر بفترة تعرف بفترة ما قبل انقطاع الطمث، وهي فترة انتقالية بين الدورات العادية وانقطاع الطمث بشكل كامل (تعرف بأنها 12 شهرا متتاليا بدون دورة شهرية)، ويمكن لها أن تستمر من سنة إلى خمس سنوات.

- قد تبدئين في تخطي الدورة من وقت لآخر، ولك أن تعلمي أن تخطي الدورة هي أول علامة دالة على تراجع أو تدهور جودة البويضات لديك. لكن يتعين عليك أن تعلمي أيضا أنك لن تدخلي مرحلة انقطاع الطمث إلا إذا مر عليك عام كامل دون دورة.

- تقارب مواعيد الدورة، فنظرا لعدم وجود شيء "طبيعي" حين يتعلق الأمر بالدورة الشهرية، فإن الدورة قد تأتي مرات عديدة لدى بعض النساء بعد تجاوزهم سن الـ 40.

- احتمال تدفق الدم بشكل أكثر كثافة، ولك هنا أن تعلمي أنك حين تتخطين الإباضة في شهر ما، فإن بطانة الرحم تستمر في النمو، ولهذا يكون الدم كثيفا عند نزوله في الأخير.

- قد تضطرب لديك الحالة المزاجية والعاطفية، حيث تشير الدراسات إلى أن كل هذه التقلبات الهرمونية التي تبدأ في سن الـ 40 يمكن أن تؤثر على مزاجك وعواطفك قبل بدء الدورة.

- قد تصير التقلصات التي تداهمك مع مجيء الدورة أكثر إيلاما، إذ تبين، وفق الباحثين، أن تلك التقلصات تزداد سوءا في بداية فترة ما قبل انقطاع الطمث نظرا لقرب وقوة الزيادات التي تطرأ على مستويات هرموني الاستروجين والبروجسترون.

- قد تصابين مجددا بحالات طفح جلدي، هبات ساخنة وتعرق ليلي بفترة ما قبل انقطاع الطمث، لكن تلك الأعراض قد تظهر وتزول من تلقاء نفسها مع تذبذب الهرمونات.

- قد تقل الخصوبة لديك، لكن تبقى فرص حدوث الحمل قائمة، فبينما تتراجع احتمالات حدوث الحمل بعد الـ 40، لكن يبقى من الوارد حدوث حمل في هذا العقد من عمرك، حيث عادة ما يحدث تبويض قبل كل دورة بـ 14 يوما طالما أن الدورة تجيئك.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً