تمارين رياضية تخفف من أوجاع الدورة...

العادة الشهرية

تمارين رياضية تخفف من أوجاع الدورة الشهرية المزعجة

على عكس ما قد تظنه كثير من النساء، تبين مؤخرا أن التمارين الرياضية تحظى بدور فعّال في تخفيف الأوجاع التي تأتي للمرأة أثناء الدورة الشهرية. فتؤكد شاينا سكميدت، المدربة الشخصية المعتمدة، أن التمارين هي في واقع الأمر واحدة من الأشياء التي يحتاج إليها جسم المرأة بشكل كبير خلال الفترة التي تئن فيها من وجع الدورة الشهرية. وأضافت سكميدت: "وثبت أن ممارسة الرياضة أثناء الدورة الشهرية قد تعود بالنفع الكبير على الجسم والعقل، واتضح أن التريض يمكن أن يساعد في تخفيف العديد من الآثار الجانبية السلبية للدورة، كالانتفاخ، تقلب المزاج، التشنج وأعراض الدورة الأخرى". وأشارت هيثر بارتوس، طبيبة النساء والتوليد المعتمدة،

على عكس ما قد تظنه كثير من النساء، تبين مؤخرا أن التمارين الرياضية تحظى بدور فعّال في تخفيف الأوجاع التي تأتي للمرأة أثناء الدورة الشهرية. فتؤكد شاينا سكميدت، المدربة الشخصية المعتمدة، أن التمارين هي في واقع الأمر واحدة من الأشياء التي يحتاج إليها جسم المرأة بشكل كبير خلال الفترة التي تئن فيها من وجع الدورة الشهرية.

وأضافت سكميدت: "وثبت أن ممارسة الرياضة أثناء الدورة الشهرية قد تعود بالنفع الكبير على الجسم والعقل، واتضح أن التريض يمكن أن يساعد في تخفيف العديد من الآثار الجانبية السلبية للدورة، كالانتفاخ، تقلب المزاج، التشنج وأعراض الدورة الأخرى".

وأشارت هيثر بارتوس، طبيبة النساء والتوليد المعتمدة، إلى أن النتائج أظهرت لهم أن التمارين الرياضية تساعد على تحسين الحالة المزاجية للنساء بشكل كبير في الأيام التي تسبق موعد الدورة والتي قد تسيطر فيها عليهن مشاعر مختلطة من الغضب والقلق، وذلك لأن التمارين تساعد الجسم على إفراز هرمون الإندورفين الذي يعزز السعادة، يقلل الشعور بالألم ويساعد على الشعور بالطاقة والايجابية في الجسم، فضلا عن دور التمارين في تقليل مشاعر القلق والاكتئاب التي قد تظهر قبل الدورة الشهرية.

وعن أفضل التمارين التي يمكنك القيام بها أثناء الدورة، فينصح الخبراء عموما بممارسة نوعية التمارين التي توفر لك أقصى درجات الاستمتاع، والحقيقة هي أن النساء يكنَّ بنفس قوتهن خلال الدورة كما في باقي فترات الشهر، وأوضح باحثون في إحدى الدراسات أنهم لاحظوا تحسن الأداء البدني لمجموعة صغيرة من النساء في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية، ومع هذا، فقد طالبوا بإجراء مزيد من الدراسات والأبحاث.

img

ولفتت هنا ميموسا جوردون، المدربة وخبيرة اللياقة البدنية، إلى إمكانية الاستعانة بجلسة تدريبية قوية مدة تتراوح ما بين 20 لـ 30 دقيقة، أو حتى ممارسة رياضة المشي السريع، لما لذلك من دور كبير في تحسين الحالة المزاجية للنساء خلال فترة الدورة الشهرية.

وعاودت سكميدت لتقول إن اليوغا من الرهانات الرابحة حين يتعلق الأمر بممارسة الرياضة أثناء الدورة الشهرية، نظرا لأن وضعيات اليوغا تفيد في إطالة العضلات لتخفيف التقلصات، ومن ضمن وضعيات رياضة اليوجا التي يمكن ممارستها (Child’s pose، A reclining twist، Forward lunges، Downward dog، Legs up the wall pose )، حيث تفيد كلها في الإطالات وتحسين المزاج والدورة الدموية.

وتابع الخبراء بقولهم إنه حال كانت تمارس المرأة رياضة أو تمارين أخرى محببة لها، فلا توجد أسباب علمية تمنعها من تجربتها أثناء فترة الدورة الشهرية، لكن في حالة شعورها بتعب زائد، فعليها أن تبادر بتخفيف شدة التمارين على الفور ودون أي تردد، وكذلك حال شعورها بدوخة أو بغثيان، يتعين عليها الاستجابة فورا لمتطلبات جسدها، فالأهم في نهاية المطاف هو الحفاظ على نفسها وعلى صحتها الجسدية والذهنية.

 


 

قد يعجبك ايضاً